البوسنة تتبنى تعديلات بهدف استعادة عضويتها في الفيفا

تم نشره في الجمعة 27 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً

ساراييفو - تبنى الاتحاد البوسني لكرة القدم أمس الخميس تعديلات جديدة على نظامه الداخلي ما يمهد الطريق امامه لاستعادة عضويته في الاتحادين الدولي والأوروبي.
وكان الاتحادان الدولي والأوروبي لكرة القدم قررا في الأول من نيسان(ابريل) الماضي تعليق عضوية الاتحاد البوسني حتى اشعار اخر بسبب فشله في ادخال تعديلات على نظامه الداخلي، وذلك بعدما طالباه سابقا باعتماد تعديلات على نظامه وحذراه من امكانية تعليق عضويته ومنع منتخباته وفرقه من المشاركة في المسابقات القارية والدولية ابتداء من 1 نيسان(أبريل). وشكل الاتحاد الدولي لجنة تسوية خاصة لتولي شؤون الاتحاد البوسني من اجل معالجة الازمة التي تسببت بتعليق عضويته الدولية والقارية، وحلت هذه اللجنة السداسية بدلا من القيادة الثلاثية للاتحاد البوسني. وكان التصويت السابق الذي تم خلال اجتماع 29 اذار(مارس) الماضي شهد تصويت 28 عضوا من أصل 54 في الجمعية العمومية التي عقدت في ساراييفو، ضد احداث التعديلات الرامية الى استبدال الرئاسة الثلاثية للاتحاد والقائمة على اساس عرقي برئيس واحد.
ودعم التعديلات 22 عضوا وامتنع 3 أعضاء عن التصويت وترك أحد الاعضاء قاعة الاجتماع خلال التصويت. وتضم الجمعية العمومية 60 عضوا موزعة بالتساوي على المجتمعات العرقية الثلاث في البوسنة: الكروات والمسلمون والصرب.وامل امين عام الاتحاد البوسني جاسمين باكوفيتش في تصريح لوكالة “فرانس برس” أن “يقوم الاتحادان الدولي والاوروبي برفع الحظر في اقرب وقت ممكن، في 31 ايار(مايو) على ابعد تقدير، لكي يتيحا الفرصة امام منتخب البوسنة للعب ضد رومانيا في الثالث من حزيران(يونيو) ضمن تصفيات كأس اوروبا 2012”.-(ا ف ب)

التعليق