طرق طبيعية للتخفيف من الوزن الزائد

تم نشره في الثلاثاء 24 أيار / مايو 2011. 03:00 صباحاً

مريم نصر

عمان- تزدحم الصحف قبيل قدوم الصيف بإعلانات عن عقاقير توعد المرء بخسارة الوزن من دون عناء أو جهد أو حتى تخفيف للطعام. ويميل المرء إلى تصديق هذه الإعلانات على اختلاف ثقافاتهم ومواقعهم.
ويشير الموقع الإخباري CBS إلى أن الأميركان ينفقون ما مقداره 35 بليون دولار سنويا على المنتجات، التي توعد بخسارة الوزن، وما تخفيه تلك الشركات المختصة بصنع العقاقير المنحفة، أن قصص النجاح التي تعرضها لا تتناول هذه العقاقير، بل تقوم بعمل ريجيم غذائي قاس جدا من أجل خسارة وزن كبير للظهور على شاشات التلفزيون أو الوقوف أمام كاميرات التصوير.
وهذه حقيقة تجعلنا نفكر لماذا لا نوفر نقودنا ونحافظ على صحتنا من أخطار محتملة لهذه العقاقير، ونقوم باتباع طرق طبيعية لخسارة الوزن.
وتضع خبيرة التغذية لين اندرسون خمسة بدائل طبيعية للعقاقير التي تسهم في تخفيض الوزن من دون تعريض الجسم، لأي مخاطر جانبية، ومنها:
- العقاقير المنحفة تدعي أنها تكبح الشهية
الطريقة الطبيعية لهذا المزعم وببساطة شرب الماء، فقد صدرت دراسة موثوقة بينت أن النساء اللواتي يشربن ما معدله كوبين من الماء يوميا قبل الوجبات يخسرن وزنا أكثر من اللواتي يتناولن العقاقير التي تعد بالنحافة.
- العقاقير المنحفة تدعي أنها تسرع من عمليات الأيض
الطريقة الوحيدة التي تسرع من عمليات الأيض، هي ممارسة الرياضة فقط، والقيام بتمارين المقاومة القاسية، وهي تمارين وضعها المدرب مايكل كولير وجون دال، ويمكن الولوج إلى شبكة الإنترنت والبحث عن برنامج Supreme 90 day، للحصول على التمارين، إذ أن القيام بها لمرة واحدة تسرع من عمليات الأيض لمدة 18 ساعة بعد التمرينات.
- العقاقير المنحفة تدعي أنها تزيد الطاقة
أما البديل الطبيعي لهذا المزعم، هو تبهير الطعام، فالأطعمة المبهرة الحارة، تنشط الدورة الدموية، وتسرع من عمليات الأيض، فعندما تنشط الدورة الدموية يصل الدم إلى الدماغ، فيصبح حيويا وقادرا على العمل، وتنصح اندرسون أن يضيف المرء الصلصات الحارة والفلفل الأحمر إلى الوجبات من أجل تحسين تدفق الدم في الجسد.
- العقاقير المنحفة تدعي أنها تكبح الاشتهاء إلى الطعام
يميل المرء إلى اشتهاء طعام محدد طيلة الوقت، وغالبا ما يميل الاشتهاء إلى الطعمة المشبعة بالدهون كالحلويات بأنواعها، وللتخلص من هذه الرغبة، يمكن مضغ أقراص النعنع، فقد وجدت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يمضغون النعنع باستمرار خلال اليوم يستهلكون ما معدله 2.800 سعرة حرارية في الأسبوع مقارنة مع غيرهم، والسبب في ذلك أن الرائحة القوية للنعناع يحفز الدماغ على التفكير باتجاه آخر غير الطعام الذي يشتهيه المرء.
- العقاقير المنحفة تدعي أنها تقلل من السعرات الحرارية المأخوذة خلال اليوم
والبديل الطبيعي لذلك هو تناول الطعام بمقادير، فإذا كان المرء يحب الطعام، لا يجب عليه ان يقاوم هذا الحب، وبدلا عن الامتناع عن الطعام، يجب التوجه نحو اختيار أطعمة قليلة السعرات، وتناولها كثيرا مثل؛ السلطات والشوربات، فقد وجدت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يشربون الشوربات قبل الوجبات يستهلكون سعرات أقل بـ 20 بالمائة من الأشخاص الذين لا يشربونها.

mariam.naser@alghad.jo

التعليق