ختام الاختبارات التحكيمية لجائزة الملك عبدالله للياقة البدنية

تم نشره في الأحد 22 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً

عمان -الغد- اختتمت في كافة محافظات وألوية المملكة، الاختبارات التحكيمية النهائية للمشاركين في الدورة السادسة من جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية، التي تنفذها وزارة التربية والتعليم بالشراكة مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية، وتستهدف هذا العام مشاركة أكثر من 600 ألف طالب وطالبة ممن تتراوح أعمارهم ما بين 9-17 سنة، يمثلون مدارس وزارة التربية والتعليم والثقافة العسكرية والتعليم الخاص ووكالة الغوث الدولية في مختلف محافظات وألوية المملكة.
الاختبارات النهائية شارك فيها ما يزيد على 47 ألف طالب وطالبة من الذين حصلوا على معدل إجمالي يزيد عن 85 % شريطة أن لا تقل أية علامة من علامات الاختبارات الخمسة التي تتكون منها الجائزة عن 50 %، وعلى ضوء نتائج الاختبارات النهائية هذه، سيتم اعتماد الطلبة الفائزين بالمستويات الثلاثة الذهبية والفضية والبرونزية على مستوى الوزارة. واشرف على هذه الاختبارات 190 لجنة تحكيمية تضم 1000 معلم ومعلمة، خضعوا جميعهم في وقت سابق لدورات تحكيمية خاصة بالجائزة بهدف ضمان استخراج النتائج وفق أعلى درجات الشفافية والنزاهة.
النعيمي: نسعى لنشر ثقافة اللياقة البدنية
وزير التربية والتعليم رئيس اللجنة العليا لجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية الدكتور تيسير النعيمي عبر عن ارتياحه لسير الاختبارات التحكيمية النهائية، مشيدا بجهود كافة العاملين في الجائزة وبالشراكة الإستراتيجية التي تجمع وزارة التربية والتعليم بالجمعية الملكية للتوعية الصحية.
وقال النعيمي: باشرنا بالتحضير لحفل الختام الذي سيقام تحت الرعاية الملكية السامية يوم 31 ايار (مايو) الحالي، وبهذه المناسبة ارفع إلى مقام جلالة الملك عبدالله الثاني أسمى آيات الشكر والتقدير لرعايته حفل اختتام الدورة السادسة من الجائزة التي جاءت بمبادرة من جلالته بهدف نشر ثقافة اللياقة البدنية بين أبنائنا وبناتنا الطلبة ومن ثم بين أبناء المجتمع لتصبح ممارسة الرياضة والنشاط البدني جزء من حياة المواطنين اليومية.       
وتتواصل في صالة تلاع العلي التابعة لوزارة التربية والتعليم تدريبات حفل الختام الذي سيقام تحت الرعاية الملكية السامية في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، وحفل اختتام الدورة السادسة من جائزة الملك للياقة البدنية هذا العام مستوحى من واقع التمرينات الخمسة المعتمدة في الجائزة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ضيعت حصص على الفاضي (مجهول)

    الأربعاء 8 حزيران / يونيو 2011.
    انا طالب اول ثانوي ادرس في مدرسة ابن الاثير الثانوية الواقعة في وادي الحجر انا لم استفيد شيئا من اللياقة الا ضياع الوقت والحصص الدراسية ولم ادري انا على ماذا حصلت على ذهبية ام فضية الله اعلم لان الاستاذ كل يوم يقول لي انتظر لم تخرج النتائج وانا انتظر من غير جدوى