دراسة: الهبات الساخنة المرتبطة بانقطاع الطمث قد تستمر 10 أعوام

تم نشره في الثلاثاء 10 أيار / مايو 2011. 03:00 صباحاً

نيويورك-قالت دراسة أميركية إن الهبات الساخنة الشائعة أثناء وبعد انقطاع الطمث قد تستمر في المتوسط لأكثر من عشرة أعوام، وهذا أكثر من ضعف ما كان يفترض في السابق.
وكشف البحث، الذي نشر في دورية "أمراض النساء والتوليد" أيضا، أن النساء اللواتي تبدأ لديهن الهبات الساخنة قبل انقطاع الطمث أو في مراحله المبكرة سيتعرضن لها لفترة أطول في المتوسط من النساء اللواتي لا تبدأ لديهن أولى الهبات الساخنة إلا بعد ذلك.
وقالت ايلين فريمان، التي أشرفت على الدراسة من كلية الطب بجامعة بنسلفانيا "الهبات الساخنة شائعة جدا. إنها مؤلمة ومزعجة لعدد لا بأس به من النساء وتبدأ في وقت مبكر" أكثر مما كان يعتقد في السابق.
وتابعت فريمان وزملاؤها مجموعة تضم حوالي 400 امرأة أعمارهن في الثلاثينيات والأربعينيات بدءا من العام 1995. وخلال 13 سنة تالية، أجرى الباحثون مقابلات مع النساء كل عام أو نحو ذلك وسألوا عن صحتهن بما في ذلك أعراض انقطاع الطمث.
وكان هناك فقط 55 امرأة لم يتعرضن للهبات الساخنة خلال فترة الدراسة، وقالت 90 امرأة إنهن تعرضن فقط لهبات ساخنة غير قوية، بينما ذكرت 259 امرأة أنهن تعرضن لهبات حرارية من معتدلة الى حادة في مقابلة واحدة على الأقل.
وبالنسبة للنساء اللواتي تعرضن للهبات الساخنة، استمرت هذه الأعراض في المتوسط 11 عاما ونصف العام، واستمرت الهبات المعتدلة الى الحادة لنحو عشرة أعوام في المتوسط.
واستمرت الهبات الساخنة لفترة أطول عند النساء اللواتي تعرضن للهبة الساخنة الأولى عندما كنّ أصغر سنا وقبل انقطاع الطمث، وذكرت النساء السوداوات واللواتي يتمتعن بالوزن الطبيعي أنهن يتعرضن لهبات ساخنة من معتدلة الى حادة في المقابلات السنوية أكثر من النساء البيضاوات أو البدينات.وقال الباحثون إنهم لا يعرفون لماذا كان هناك الكثير من الاختلاف في توقيت الهبات الساخنة الأولى لدى النساء فيما يتعلق بانقطاع الطمث في هذه الدراسة، ولكن شيئا واحدا يبدو واضحا أنها يمكن أن تستمر طويلا.-(رويترز)

التعليق