نشر السيرة الذاتية للنجم غاري كوبر.. آخر أبطال هوليوود

تم نشره في الأربعاء 4 أيار / مايو 2011. 03:00 صباحاً
  • النجم غاري كوبر - (أرشيفية)

مدريد- نشرت في إسبانيا حاليا السيرة الذاتية للنجم غاري كوبر (1901-1961)، الذي خلف رحيله فراغا قاتلا في هوليوود، حيث ما تزال بلا بطل حقيقي بالمقاييس الكلاسيكية، منذ ذلك الحين وعلى مدار ما يقرب من نصف قرن.
وتتناول السيرة الذاتية حياة النجم الحاصل على جائزتي أوسكار كأفضل ممثل العام 1941 عن فيلم "العريف يورك"، والعام 1952 عن فيلم "وقت الظهيرة"، كما فاز أيضا بجائزة الجولدن جلوب عن الفيلم نفسه، وعلاقاته الشخصية التي تضمنت صداقات مع أدباء وفنانين أمثال إرنست همينجواي وبابلو بيكاسو.
وتوثقت هذه العلاقات من خلال التعاون السينمائي، حيث قام كوبر ببطولة المعالجة السينمائية لروايتي همينجواي "وداعا للسلاح" و"لمن تدق الأجراس"، وهي الأدوار التي أكسبته سمات النبالة والفروسية والوقار، فضلا عن الهالة الثقافية التي أحاطت به.
عاش كوبر مرحلة العصر الذهبي للسينما الأميركية، حيث قدم أفلاما توصف بأنها من كلاسيكيات هوليوود مثل "أجنحة"، حيث تألق بشكل كبير أمام النجمة الأسطورية مارلين ديتريش، وكذلك "موروكو"، كما أصبح أيقونة الأمل في الديمقراطية الأميركية بعد دوره في "السيد ديدز يذهب إلى المدينة" و"قابل جون دوو". وشعرت هوليوود حين وارى جثمان كوبر الثرى في 13 (أيار) مايو 1961 أنها دفنت أيقونة العصر الذهبي برحيله.
وكتب السيرة الذاتية الخاصة بكوبر، جيفري مايرز، بالتعاون مع ابنة النجم الوحيدة ماري جانيس، وتتطرق أيضا إلى المشوار السينمائي لفارس هوليوود، الذي وصفته النجمة أودري هيبورن بأنه "أعلى قامة هوليوودية وصاحب أجمل عينين والأعذب حديثا والأرفع ثقافة".

(إفي)

التعليق