ملتقى الفن والإعلام يكرم زريقات على إنجازاته الفنية

تم نشره في الثلاثاء 3 أيار / مايو 2011. 03:00 صباحاً

عمان- الغد- أهدى الفنان الأردني ماجد زريقات تكريمه الذي منحه إياه "ملتقى الفن والإعلام" مؤخرا إلى بعض مطربي الجيل الغنائي الشباب، الذين وصفهم بأنهم أمل الأغنية الأردنية المقبل، والذين يتحملون العبء الأكبر في إيصال رسالة الفن الأردني عربيا.
وأكد أنهم أثبتوا نجوميتهم وسيطروا على الساحة الفنية الأردنية وامتدوا خارج حدود الوطن وهم؛ حسين السلمان ورامي خليل وهاني متواسي، مضيف "وجدت في حسين ورامي وهاني ضالتي الفنية ككاتب وملحن، فهم الأقدر على نقل رسالة الفن الأردني خارج حدود الوطن".
ويأتي تكريم زريقات بالتزامن مع طرحه أغنيته الوطنية الجديدة "الأمن العام"، بمناسبة احتفالات المملكة بعيد الاستقلال، والتي تبث حاليا وبشكل حصري عبر أثير إذاعة "روتانا".
وكان ملتقى الفن والإعلام قد كرم مهندس الأغنية الأردنية، كما يهوى محبي ماجد زريقات تسميته، على مجمل إبداعه الفني، الذي ساهم بوضوح في رفعة الفن الأردني وانتشاره عربيا بأصوات نجوم أردنيين وعرب، نقلوا الكلمة واللحن الأردني الأصيل إلى فضاءات فنية أرحب.
وقدم زريقات عبر أعماله الكثيرة المنتشرة سواء بصوته أو بأصوات زملائه من الفنانين رؤى فنية معاصرة، أثبتت نجاعتها عبر ما حققته هذه الأغنيات من انتشار، في دلالة واضحة على تجدد الأفكار والمواضيع التي يطرحها زريقات فنا وذوقا وجودة.
ويذكر أن لزريقات أغنيات ذاع صيتها بكثرة كشاعر وملحن أولا، بأصوات عدد من الفنانين مثل؛ حسين السلمان وسعد أبو تايه وفرقة اللوزيين ونهاوند ورامي خليل ومتعب الصقار، فضلا عن تعاوناته على الصعيد العربي مع ماجد المهندس وعلي عبد الستار وحسن الأسمر وشعبان عبد الرحيم.
كما أنه استطاع خلال فترة وجيزة، ان يفرض حضوره على ساحة الأغنية الأردنية، ليكون أحد نجوم الأغنية الأردنية على صعيد الغناء، فحقق عبر أغنياته؛ "انطيني العسكري"، "ميل ع الراس الطاقية"، "طريق الأردن"، "الطواقي الخضر"، حضورا أخاذا، قد يساويه اتجاهه نحو الغناء العاطفي الذي يقدمه زريقات في مثل أغنيته العاطفية الأخيرة "يا حبيب أمك"، فضلا عن كون قصائده الوطنية تتعالى في أفراح الوطن ومناسباته.

التعليق