مواجهتان اليوم في دوري الدرجة الأولى لكرة اليد

الأهلي يواصل تقدمه بفوز كبير ومتوقع على كفرنجة

تم نشره في الثلاثاء 3 أيار / مايو 2011. 03:00 صباحاً
  • فريق عمان يواجه كفرسوم في لقاء مثير اليوم - (الغد)

عمان -الغد - نال فريق الأهلي أول نقطتين في مرحلة الاياب لدوري اندية الدرجة الأولى لكرة اليد بعد فوزه الكبير والمتوقع الذي حققه على فريق كفرنجة بنتيجة 40-27 والشوط الاول لمصلحته 19-16، في مباراة جمعت بين الفريقين أمس في صالة مدينة الحسن الرياضية باربد في افتتاح مرحلة الاياب.
الأهلي عز صدارته بعدما رفع رصيده الى 16 نقطة، فيما ما يزال فريق كفرنجة يقبع في المركز الاخير من دون نقاط، وشهدت نفس الصالة في ساعة متأخرة المباراة التي جمعت بين فريقي الحسين 12 نقطة والعربي 6 نقاط، حيث نوافيكم بنتيجة المباراة يوم غد.
اليوم تشهد صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب مواجهتين، الأولى والتي تبدأ عند الساعة السادسة مساء وتجمع بين فريقي السلط 9 نقاط والكتة «نقطتان»، ويلتقي في المباراة الثانية فريقا عمان 9 نقاط وكفرسوم 4 نقاط. وكانت مرحلة الذهاب قد شهدت فوز السلط على الكتة بنتيجة 39-32، وفوز عمان على كفرسوم 29-28.
الأهلي 40 كفرنجة 27
البداية القوية والسريعة التي دخل بها فريق كفرنجة المباراة احرجت منافسه الأهلي، عندما سارع لاعبوه صدام فريحات ومفلح البطاينة وحسن فريحات، إلى اكتشاف مواطن الخلل بدفاعات الأهلي فسجلوا العديد من الاهداف، الامر الذي اشعل فتيل الاثارة قبل ان ينشط الأهلي في تشديد دفاعاته ومن ثم البدء بهجمات منتظمة تركزت على تحركات الثلاثي ابراهيم حلمي وتامر قطيشات وايمن حمارشة، والاخير برز في اختراقاته السريعة من البوابة الامامية وقدرته على توصيل الكرات المناسبة أمام اختراقات لاعبي الجناح سلمان الدعجة وهاني السيد، فيما احسن لاعب الدائرة عبدالرحمن العقرباوي التحرك من بين المدافعين والتقاط الكرات. فريق كفرنجة والذي وجد نفسه متأخرا بأكثر من هدف حاول الاستفادة من الهجمات الخاطفة السريعة، والاعتماد ايضا على اختراقات لاعبي الجناح محمد كامل ومحمد فريحات، بيد أنه واجه مشكلة في كيفية استدراج دفاعات الأهلي المتماسكة، الى جانب تألق الحارس رياض نابلسية برد أكثر من كرة ابقت السيطرة تحت نفوذ الأهلي حتى نهاية المباراة.
السلط * الكتة
في المباراة الماضية بين الفريقين في مرحلة الذهاب عانى السلط كثيرا قبل ان يحقق الفوز، لذلك ينتظر ان يستخدم مدرب السلط جهاد قطيشات كافة الاوراق الفنية منذ بداية المباراة سعيا لحسم النتيجة، في الوقت الذي يتطلع فيه فريق الكتة إلى ابطال مفعول قوة منافسه والعمل على تشديد الرقابة على مفايتح السلط، والتركيز على تسريع وتيرة الالعاب الهجومية لايجاد المنافذ التي توصل لاعبيه نحو مرمى السلط.
فريق السلط يركز على صدام أبو رمان ومحمد نايف ومعتصم الدبعي وحسن الصفوري في تفعيل الواجبات الهجومية من خلال  تسديد الكرات من خارج المطقة واللجوء إلى عمل الاختراقات من البوابة الامامية بمساعدة من لاعبي الجناح محمود الهنداوي وسالم الدبعي. بدوره فإن فريق الكتة يعتمد على أحمد باسم وياسر الرواشدة وخالد حسن في تدوير الكرة بسرعة والتسلح بقوة تسديد الكرات المباشرة من خارج المنطقة، مع التنبه لتحركات لاعب الدائرة خالد الباشا، إلى جانب قدرة اللاعبين في شن الغزوات الهجومية المضادة.
عمان * كفرسوم
ينتظر ان يرمي كلا الفريقين بكامل قوتهما منذ بداية المباراة التي ينتظر ان تحفل بالندية والاثارة، مع الحرص على تمتين الجبهة الدفاعية، ومن ثم التفكير في ايجاد الحلول الجماعية المناسبة التي تساعدهما في فرض قوتهما وسيطرتهما على اجواء المباراة.
فريق عمان تبدو أوراقه الفنية هي الافضل خصوصا في ظل وجود الثلاثي خالد عز الدين وعادل ومحمود بكر والذي يبرز في تسديد الكرات من خارج المنطقة، وهي النقطة التي تعزز من قوة الفريق وتساعده كثيرا في تسجيل الاهداف، اضافة الى اختراقات هاشم الزق وعبدالرحمن نصر وأحمد مرابط من البوابة الامامية والجناحين. اما فريق كفرسوم فان قوته تبرز في تحركات كريم غازي وأحمد نايف وصهيب فلاح والتي تحدث فجوات في دفاعات الفريق المنافس خصوصا من منطقة العمق والتي تشكل القوة بالنسبة للفريق، اضافة الى الاختراقات الناجحة لمعاذ أحمد واليزيد عبيدات خصوصا من البوابة الامامية.

التعليق