الاتحاد الأوروبي يرفض شكاوى برشلونة وريال مدريد

تم نشره في الثلاثاء 3 أيار / مايو 2011. 03:00 صباحاً

مدريد - رفضت اللجنة التأديبية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم أمس الاثنين الشكاوى المتبادلة لفريقي ريال مدريد وبرشلونة الاسبانيين عقب ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري ابطال أوروبا الاربعاء الماضي. وتقدم ريال مدريد بشكوى ضد طرد مدافعه الدولي البرتغالي بيبيه وتصرفات لاعبي برشلونة، واعتبرت اللجنة التأديبية بانه لم تكن هناك استراتيجية معدة من لاعبي برشلونة لاستفزاز لاعبي النادي الملكي. وبخصوص طرد بيبي فقد ابقت اللجنة على العقوبة وبالتالي سيغيب عن مباراة الاياب المقررة اليوم الثلاثاء على ملعب "كامب نو" في برشلونة.
في المقابل، تقدم برشلونة بشكوى ضد تصريحات مدرب ريال مدريد البرتغالي جوزيه مورينيو التي أكد فيها بان الحكام ينحازون دائما لمصلحة برشلونة. وقد رفضت اللجنة التأديبية الشكوى لان الاتحاد الأوروبي قام بذلك وسيتم دراسة حالته يوم الجمعة المقبل.
وكان الاتحاد الأوروبي أعلن الخميس الماضي انه فتح تحقيقا تأديبيا بخصوص التصريحات "غير المناسبة" التي ادلى بها مورينيو الذي طرد لاحتجاجه على طرد بيبي وسيغيب بالتالي عن مقاعد احتياط النادي الملكي غدا.
وكان مورينيو أكد ان الحكام ينحازون دائما لمصلحة برشلونة. وقال "لماذا يحصل دائما الامر ذاته في نصف النهائي (لمسابقة دوري ابطال أوروبا مع الفرق التي يشرف مورينيو على تدريبها)؟ نحن بصدد الحديث عن فريق رائع (برشلونة). لا أعرف ما اذا كان الانحياز لان الامر يتعلق باليونيسيف (راعي اقمصة برشلونة)، او لسلطة السيد فيار (رئيس الاتحاد الاسباني) داخل الاتحاد الأوروبي. لا أعرف".
هيتسفيلد: مورينيو أساء إلى سمعة ريال مدريد
اتهم المدرب اوتمار هيتسفيلد الذي سبق له الفوز بدوري ابطال أوروبا لكرة القدم جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد بالاساءة الى ناديه الاسباني باللعب باسلوب دفاعي مبالغ فيه امام برشلونة والكلمات التي تفوه بها في ثورة غضب بعد اللقاء.
وكتب هيتسفيلد مدرب منتخب سويسرا لكرة القدم في عموده بمجلة كيكر الالمانية "لا يرقى هذا الى توقعات ملوك ريال مدريد... تضررت السمعة الطيبة للنادي بسبب ذلك."
وسبق لهيتسفيلد الفوز بدوري ابطال اوروبا مع بروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ الالمانيين بالاضافة الى سبعة القاب في دوري الدرجة الاولى الالماني مع الناديين. وخسر ريال 2-0 على ملعبه امام برشلونة في ذهاب الدور قبل النهائي بدوري ابطال اوروبا ولعب بتشكيلة يغلب عليها طابع الدفاع رغم انه خاض المباراة على ملعبه.
وشعر هيتسفيلد بالصدمة ازاء تصريحات مورينيو بعد المباراة التي ألمح خلالها ان الاتحاد الاوروبي لكرة القدم يمنح برشلونة معاملة تفضيلية لانه يضع شعار صندوق الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف) على قمصان اللاعبين.
وقال المدرب الالماني "ليس من الصواب اثارة شكوك بشأن التزام برشلونة ازاء يونيسيف. لقد تجاوز الحدود."
وكان هيتسفيلد نفسه نال انتقادات بسبب اللعب بأسلوب دفاعي مبالغ فيه اثناء توليه تدريب سويسرا خلال نحو ثلاث سنوات.-(وكالات)

التعليق