الكلاسيكو.. أكثر من مجرد مباراة تنافسية

تم نشره في الأربعاء 27 نيسان / أبريل 2011. 03:00 صباحاً
  • لاعب برشلونة ليونيل ميسي (يسار) يمشي من أمام لاعب ريال مدريد كريستيانو رونالدو خلال مباراة الفريقين بذهاب الدوري الاسباني -(رويترز)

مدريد- التقى ريال مدريد وبرشلونة مرتين خلال خمسة أيام في دوري الدرجة الأولى الاسباني وكأس ملك اسبانيا وسيتقابل الفريقان مرة أخرى في جولتي الذهاب والعودة بالدور نصف النهائي لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم.
وتعادل الفريقان 1-1 في الدوري بالعاصمة الاسبانية يوم 16 نيسان (ابريل) الحالي ليقترب برشلونة من الحفاظ على لقبه لكن ريال مدريد فاز 1-0 في نهائي كأس ملك اسبانيا بعد وقت اضافي يوم الاربعاء الماضي.
وستقام مباراة ذهاب الدور النصف النهائي لدوري ابطال اوروبا على ملعب ريال مدريد اليوم الاربعاء، ويستضيف برشلونة لقاء العودة يوم الثالث من أيار (مايو) المقبل، وفيما يلي أبرز المشاهد المتعلقة بلقاء القمة بين ريال مدريد وبرشلونة:
- في السنوات الاخيرة اتهمت الصحف التي تصدر في العاصمة الاسبانية فريق برشلونة بالسقوط في بئر الخوف من قدرة ريال مدريد على اللحاق به وانتزاع لقب الدوري، وفي 2007 نجح ريال مدريد تحت قيادة الايطالي فابيو كابيلو في انتزاع لقب الدوري من برشلونة ومدربه الهولندي فرانك ريكارد في اليوم الاخير من المسابقة وهو ما دعا لتوجيه اتهامات بان النادي الكاتالوني انهار تحت ضغط منافسه.
ورغم ان ريال مدريد فاز بالدوري مرة أخرى في 2008 إلا أنه تأخر في الترتيب أغلب الاوقات منذ ذلك الحين امام برشلونة بقيادة بيب غوارديولا لكنه دائما ما يوضح عدم استسلامه وهو ما لا يمنح راحة لمنافسه الكاتالوني.
وبعد التعادل بعشرة لاعبين في الدوري والفوز في نهائي الكأس ظهرت الثقة مرة أخرى على جماهير ريال مدريد قبل لقاء الذهاب في قبل نهائي دوري ابطال اوروبا.
وبعد لقب الكأس تغلب ريال مدريد 6-3 على مضيفه فالنسيا يوم السبت الماضي فيما اكتفى برشلونة بالفوز 2-0 على ضيفه اوساسونا المتواضع وهو ما دعا صحيفة “ماركا” اليومية الواقع مقرها في العاصمة الاسبانية لكتابة عنوان في صفحتها الرئيسية يشير لانتقال هذا الخوف على الصعيد الاوروبي.
- بعد فوز برشلونة 5-0 على ضيفه ريال مدريد في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي أخذت جماهير الفريق الكاتالوني في التلويح بيد مفتوحة في اشارة منها إلى الاهداف الخمسة بنفس عدد الاصابع.
وأثناء الاستعداد للمباراة الاخيرة في الدوري بين الفريقين اثارت حملة ترويجية لشركة تأمين صحي على حافلات مدينة برشلونة ضجة في مدريد لانها أظهرت صورة لخمسة من لاعبي الفريق الكاتالوني وهم يلوحون بأيديهم بطريقة مماثلة، ونأى برشلونة بنفسه عن الاعلان والاتهامات بعدم احترام منافسه ريال مدريد.
وبعد التعادل بهدف واحد لكل منهما في الدوري، يتفوق برشلونة 6-1 في مواجهتي الفريق هذا الموسم بالمسابقة وهو ما سيحسم اللقب للفريق الكاتالوني اذا تساوى مع ريال مدريد في النقاط.
ويتقدم برشلونة المتصدر بفارق ثماني نقاط على ريال مدريد صاحب المركز الثاني مع تبقي خمس جولات على نهاية المسابقة.
- عبر السنوات كثر الحديث حول نظريات المؤامرة بشأن التحيز التحكيمي لكل فريق، وثارت ادعاءات بوجود تفضيل لريال مدريد اثناء حكم الديكتاتور فرانسيسكو فرانكو على العكس من الاتهامات الموجودة حاليا لصالح برشلونة.
وساند برشلونة اعادة انتخاب انخيل ماريا بيار كرئيس للاتحاد الاسباني لكرة القدم، فيما دعم ريال مدريد مرشحا منافسا وهو ما يجعل جماهير فريق العاصمة يشيرون للامر في كل مرة يعتقدون فيها بجود تحيز تحكيمي لصالح النادي الكاتالوني.
واثار البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الجدل هذا الموسم بعدما ابدى شكواه من تحيز الحكام لبرشلونة واشهار بطاقات حمراء للاعبي فريقه وتوقيت المباريات والعقوبات الموقعة عليه وعلى ناديه، لكن السلطات الكروية في اسبانيا نفت وجود اي نوع من التحيز لصالح برشلونة.
- شعار برشلونة هو “أكثر من مجرد ناد” وهذا يساعد على تفهم ان لقاء القمة بين الفريقين أكثر من مجرد مباراة لكرة القدم.
ويعد برشلونة رمزا للهوية الكاتالونية والكفاح المتواصل للاقليم من أجل الاعتراف باستقلاله ضد الحكومة المركزية الموجودة في العاصمة والتي يمثلها ريال مدريد.
ويلوح مشجعو برشلونة بأعلام تحمل اللونين الاصفر والاحمر ويحملون لافتات في ملعب الفريق مكتوب عليها بالانجليزية ان “كاتالونيا ليست اسبانيا” كما أطلق كثير من الجماهير صافرات اثناء عزف النشيد الوطني في فالنسيا قبل انطلاق نهائي كأس الملك.
ورد مشجعو ريال مدريد بالتلويح باعلام اسبانيا وغناء “تحيا اسبانيا” كما ان الفارو اربيلوا كتب هذا المعني في صفحته الخاصة بموقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت بعد فوز فريقه في نهائي الكأس وهو ما اثار جدلا واسعا بين صفوف الجماهير.-(رويترز)

التعليق