منظمة الصحة: شلل الأطفال في ساحل العاج قد ينتشر في الخارج

تم نشره في السبت 23 نيسان / أبريل 2011. 03:00 صباحاً

جنيف- قالت منظمة الصحة العالمية إنه تأكد اصابة ثلاثة اطفال في ساحل العاج بشلل الاطفال.
وحذرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أمس من ان الفيروس قد يتفشى في ساحل العاج، حيث تضعف مراقبة المرض بعد اشهر من العنف الذي اعقب الانتخابات وقد يمتد الى اجزاء اخرى من غرب افريقيا.
وقالت منظمة الصحة العالمية "الرد على التفشي ربما يكون مرهونا بالموقف الامني الراهن في ساحل العاج".
وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية اوليفر روزنباور، إن هناك تخطيطا للقيام بعمليات تطعيم في 15 دولة في غرب افريقيا بدءا من الاسبوع المقبل لكن الموعد بالنسبة لساحل العاج يعتمد على الموقف الامني.
ولم يقم المعنيون في ساحل العاج بالتطعيمات التي كان مخططا لها الشهر الماضي بسبب القتال، ولم تستبعد منظمة الصحة العالمية ان يكون الفيروس قد استمر في الانتشار من دون مراقبة.
وأصاب شلل الاطفال 27 طفلا في ساحل العاج بين عامي 2008 و 2009 لكن ذلك كان بسبب سلالة مختلفة تعرف بالنوع 1، وذكرت منظمة الصحة العالمية أن السلالة الحالية هي فيروس شلل الاطفال البري النوع 3 التي لم يتم اكتشافها في البلاد منذ العام 2000.
وبدأت حملة عالمية منذ اكثر من 20 عاما للقضاء على شلل الاطفال الذي يصيب عادة الاطفال تحت سن الخامسة ولا يوجد له دواء وانما لقاحات وقائية.
وقالت المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا لها ان المسافرين الى ساحل العاج الذين حصلوا في السابق على ثلاث جرعات او اكثر من لقاح شلل الاطفال عن طريق الفم، يجب ان يحصلوا على جرعة اخرى قبل السفر، واولئك الذين لم يطعموا من قبل يجب ان يحصلوا على برنامج كامل.-(رويترز)

التعليق