سبل الوقاية من الاصابة بحمى الضنك

تم نشره في الجمعة 22 نيسان / أبريل 2011. 03:00 صباحاً

إذا حصل وانتشر هذا الوباء؛ فإن اتخاذ بعض الإجراءات الوقائية يجنب الكثيرين الإصابة، ومن أهم طرق الوقاية ما يلي:
• عدم السفر مطلقاً إلى المناطق الموبوءة.
• وضع شبك بفتحات أو مسام ضيقة على الأبواب والنوافذ للحماية من لدغات البعوض النهارية.
• تغطية الجسم كاملا بالملابس أثناء التنقل.
• وضع ناموسيات تمنع وصول البعوض إلى الأطفال أثناء نومهم.
• القضاء على أماكن توالد البعوض الناقل للوباء من خلال:
- تغطية خزانات المياه بإحكام.
- عدم تخزين المياه في أوعية مكشوفة.
- التخلص من بؤر تراكم المياه؛ مثل: أواني الزهور، إطارات السيارات القديمة، وأوعية تخزين المياه.
- تجنب عضات البعوض باستخدام قاتلات الحشرات، وطاردات البعوض.
- تجنب التواجد في الأماكن التي يتكاثر ويكثر فيها البعوض وبالذات المستنقعات.
- رش المبيدات في المناطق الموبوءة، وهذا يُعَد الإجراء الوقائي الأفضل لمنع انتشار الوباء.
- تبليغ السلطات المحلية عن وجود أي حالة إصابة فوراً، وإعطاء المعلومات الدقيقة عن المرض والعنوان، وتسهيل عمل فرق المكافحة.
يذكر أن حيوان (النسناس) يعد مستودعاً غنياً لفيروسات حمى الضنك.

التعليق