حمد يؤكد أن الهدف والطموح هما الوصول لنهائيات المونديال

منتخب الكرة يستعد لتصفيات كأس العالم بـ7 مراحل إعداد ابتداء من 15 حزيران المقبل

تم نشره في الثلاثاء 19 نيسان / أبريل 2011. 03:00 صباحاً
  • المدير الفني لمنتخب الكرة عدنان حمد يتحدث في المؤتمر الصحافي امس- (تصوير: جهاد النجار)

خالد الخطاطبة

عمان- حدد المنتخب الوطني لكرة القدم يوم 15 حزيران (يونيو) المقبل، موعدا لمباشرة التدريبات والتحضيرات، استعدادا لمنافسات تصفيات كأس العالم التي يستهل فيها المنتخب الوطني مشواره فيها يوم 23 تموز (يوليو) المقبل، بلقاء الفائز من مباراة نيبال وتيمور الشرقية.
وجاء الإعلان عن موعد انطلاقة تدريبات المنتخب، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده المدير الفني للمنتخب عدنان حمد أمس الاثنين في مقر الاتحاد، للحديث عن خطة إعداد الفريق التي تمتد على مدى 7 مراحل، والتي حظيت بمباركة سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم، والتي تضمنت تحديد مواعيد المعسكرات الداخلية والخارجية، ومواعيد المباريات الودية التي تتضمنها فترة التحضير.
سقف الطموحات ارتفع والوصول للنهائيات هدفنا
واستهل المدير الفني حديثه بالتأكيد أن سقف طموحات الشارع الرياضي في الأردن ارتفع كثيرا، بعد المشاركة الإيجابية في نهائيات أمم آسيا الأخيرة، وبالتالي فإن المنتخب سيدخل تصفيات كأس العالم للظهور بشكل مشرف، مؤكدا أن طموحه واللاعبين بات كبيرا لتحقيق نتائج متميزة.
واعتبر حمد أن الفرصة مواتية للمنتخب للمنافسة على التأهل لنهائيات كأس العالم رغم صعوبة المهمة، معتبرا أن وصول الأردن للنهائيات ليس بالأمر المستحيل، خصوصا وأن المنتخب قدم عروضا متميزة مؤخرا، وبالتالي فإن المنتخب الوطني سيدخل مرحلة الإعداد بهدف المنافسة على الوصول للنهائيات التي تقام في البرازيل في العام 2014.
انتقاد لتوقيت موعد التصفيات
ووجه حمد انتقادا لمواعيد إقامة تصفيات كأس العالم خلال تموز (يوليو) المقبل، حيث يعد هذا الموعد غير مناسب إطلاقا لدول غرب آسيا، بعكس دول شرق آسيا التي يعد الموعد مناسبا بالنسبة لها ويتلاءم مع جدولة بطولاتها المحلية.
وأشار حمد الى أن هذا الموعد، يتصادف مع الحالة السلبية التي يعيشها لاعبونا، في ظل انتهائهم من مشاركة أنديتهم المنافسات، وبالتالي فإن ذلك يشكل عبئا على المنتخب، مطالبا بضرورة مراجعة دول غرب آسيا لتلك المواعيد مع الاتحاد الآسيوي في الفترات المقبلة.
تنسيق مع دائرة المسابقات
وكشف عدنان حمد عن تنسيق مسبق للمنتخب مع دائرة المسابقات في الاتحاد قبل إقرار خطة الإعداد، وذلك للتوافق على المواعيد، خصوصا وأن الجهاز الفني يحرص على استمرارية المنافسات المحلية؛ وخصوصا الدوري الممتاز، لما له من انعكاسات إيجابية على اللاعبين والمنتخب، مشيرا الى أن الاتحاد سيصدر خلال اليومين المقبلين جدول مباريات المسابقات المحلية بما يتوافق مع خطة إعداد المنتخب.
تشكيلة ثابتة تستوعب
من يثبت أحقيته
وعن تشكيلة المنتخب بالتصفيات المقبلة، أوضح حمد "أن تشكيلة المنتخب ثابتة ولن تطرأ عليها تغييرات كثيرة، ولكن نحن نحرص على متابعة مباريات الأندية، وسنقوم باستدعاء اللاعب الذي يثبت أحقية في الانضمام لصفوف المنتخب الوطني"، مشيرا الى أن تشكيلة المنتخب الأخيرة التي شاركت بمباراتين في الشارقة، شملت استدعاء 5 لاعبين جدد لم يشاركوا بنهائيات آسيا، مما يعني أن كل لاعب قادر على تمثيل المنتخب سيتم استدعاؤه.
وفيما يتعلق بالانتقادات التي توجه أحيانا لاختياراته، قال حمد: "أحترم رأي الجميع، ولكن أنا كمدير فني أملك رؤية معينة، لاختيار منتخب قادر على المنافسة وفق رؤيتي الفنية"، منوها الى أنه عادة ما يبحث عن لاعبين قادرين بدنيا لخوض التصفيات.
تعاون مع الفرق المشاركة آسيويا
وأكد المدير الفني أن المنتخب سيراعي مشاركة الفرق المحلية في المنافسات الآسيوية، في ظل التعاون القائم بين المنتخب وتلك الأندية.
وفيما يتعلق بهوية الخصم المقبل، كشف عدنان حمد عن متابعته والجهاز الفني لهوية منتخبي نيبال وتيمور الشرقية، من أجل إعداد الخطة المناسبة لمواجهة الفائز، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن هذين المنتخبين يعدان متواضعي المستوى نوعا ما، مشددا على ضرورة عدم الاستهانة بالخصم مهما كانت قدراته.
وردا على سؤال يتعلق بإمكانية ضم عامر شفيع في حال أصدر الاتحاد عفوا عنه، قال حمد: "اذا أصدر الاتحاد عفوا، فليست لدينا مشكلة في ضم شفيع الذي قدم للمنتخب خدمات كثيرة".
وأضاف: "الأخطاء تحدث في الملاعب، وأعتقد أن شفيع ندم على ما فعل، وهو درس له في المستقبل"، مشيرا الى أن المنتخب سيتعامل بإيجابية مع عودة شفيع للمنتخب في حال رفعت عنه العقوبة.
المنتخب يعول على المحترفين
وأكد المدير الفني أن المنتخب يعول كثيرا على لاعبيه المحترفين في الخارج وفي مسابقات قوية تعود بالفائدة على المستوى الفني للفريق.
واستعرض حمد أسماء لاعبينا المحترفين في السعودية وقبرص وسورية والكويت والإمارات ورومانيا، معتبرا أنهم يشكلون إضافة للمنتخب الذي يعول عليهم كثيرا خلال التصفيات.
وبين حمد أن هدفنا وطموحنا هما الوصول لنهائيات كأس العالم، وهو ما لا يعد أمرا سهلا، ولكننا نملك فرصة جيدة للوصول إلى النهائيات.
فضلت الأردن على عروض أخرى مغرية
وكشف عدنان حمد عن تفضيله البقاء للعمل في الأردن، مع من يحب ويحترم ويقدر، رغم العروض التي تلقاها من عدة أطراف، مشيرا الى أن بعض تلك العروض كانت مغرية جدا، ولكنه فضل البقاء في الأردن لمكانة هذا البلد وشعبه في قلبه.
تفاصيل خطة الإعداد
• المرحلة الأولى: تقام خلال الفترة 15-6-2011 الى 10-7-2011، وتتضمن معسكرا داخليا من 15-6 الى 30-6، ومعسكرا خارجيا من 1-10 تموز (يوليو)، حيث تم اقتراح قبرص أو تركيا لإقامة المعسكر.
• المرحلة الثانية: تقام خلال الفترة 13-7-2011 الى 28-7-2011، وتشتمل على: دورة رباعية داخلية تقام خلال الفترة من 13-7 ولغاية 18-7، حيث ستوجه الدعوة لمنتخبات العراق وقطر والإمارات والمغرب والجزائر.
• تتضمن المرحلة الثانية أيضا معسكرا داخليا خلال الفترة من 18-7 ولغاية 28-7، حيث تتضمن الفترة خوض مباراتي التصفيات يومي 23 و28 من الشهر نفسه أمام الفائز من منتخبي نيبال وتيمور الشرقية.
• المرحلة الثالثة: وتقام خلال الفترة من 7-8-2011 الى 10-8-2011، وتتضمن مباراة دولية ودية تقام في عمان يوم 10-8-2011، حيث يسعى المنتخب لأن تكون هذه المباراة مع فريق أوروبي عالي المستوى.
• المرحلة الرابعة: وتقام خلال الفترة من 22-8-2011 الى 6-9-2011، وتشتمل على معسكر داخلي يجري خلال الفترة من 22-8 ولغاية 31-8، قبل أن يبدأ دور المجموعات بتصفيات كأس العالم بإقامة مباراتين يومي 2 و6-9-2011.
• المرحلة الخامسة: تقام خلال الفترة من 1-10-2011 الى 11-10-2011، وتشتمل على معسكر داخلي أو خارجي يقام خلال الفترة من 1-10 الى 11-10 قبل أن يشهد يوم 11-10 المباراة رقم 3.
• المرحلة السادسة: تقام خلال الفترة من 11-11-2011 ولغاية 15-11-2011، وتشتمل على معسكر داخلي أو خارجي خلال الفترة من 1-11 ولغاية 10-11، قبل أن يخوض المنتخب المباراتين رقم 4 و5 يومي 11-11 و15-11.
• المرحلة السابعة: تقام خلال الفترة من 20-2-2012 ولغاية 29-2-2012، وتشتمل على معسكر داخلي أو خارجي يقام خلال الفترة من 20-2 ولغاية 29-2، قبل أن تجرى المباراة رقم 6 يوم 29-2-2012.

khaled.khatatbeh@alghad.jo

التعليق