اختتام مهرجان أيام المنارة المسرحية بعرض "العذراء والموت"

تم نشره في الجمعة 15 نيسان / أبريل 2011. 02:00 صباحاً
  • المخرج الراحل جوليانو مير خميس- (أرشيفية)

رام الله- أسدل الستار مساء أول من أمس الأربعاء على فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان "أيام المنارة المسرحية" في رام الله بعرض لمسرحية "العذراء والموت" للكاتب التشيلي أرييل دورفمان، ومن إخراج الراحل جوليانو مير خميس، الذي اغتيل برصاص مجهولين في مدينة جنين بعد يوم من انطلاقة المهرجان قبل عشرة أيام.
وتحول حفل الختام الى تظاهرة تنديد باغتيال جوليانو (52 عاما) المولود لأب فلسطيني من الناصرة، وأم يهودية، وأمضى سنواته في مخيم جنين مؤسسا لمسرح "الحرية"، ومطالبة السلطة الفلسطينية بالكشف عن قاتليه وتقديمهم للمحاكمة.
وأتيحت للجمهور قبل الدخول إلى قاعة العرض فرصة مشاهدة فيلم قصير من إنتاج أصدقائه في مسرح الحرية اشتمل على بعض الاقتباسات لجوليانو عندما كان يعمل على إنشاء مسرح الحرية "مشروع المسرح رسالة تحرر للإنسان كفرد والمساواة بين امرأة والزلمة (الرجل) هو (المسرح) تحد ليس ضد العادات والتقاليد، إنما لحرية التعبير، وهي حرية قبل حرية الاحتلال، الفرد يجب أن تكون عنده حرية التعبير".
وبدأ جوليانو الغائب الحاضر في عرض مسرحيته قبل أشهر على إنتاجها من خلال مسرح "الميدان" في حيفا، وشكل رحيله صدمة للكثيرين واختار جورج إبراهيم مقتطفات من أشعار شاعر فلسطين الراحل محمود درويش، للإشارة إلى اغتيال جوليانو، خلال كلمته في حفل الختام. ثم قال "صديقي  جوليانو لن نسمح لهم أن يقتلوا الروح والأمل الذي زرعت، سنواصل ما كنت بدأت، وداعا أيها الصديق أيها الفنان الجميل".
وكتب حسن البطل صاحب العمود الثابت في جريدة الأيام "أطراف النهار" في نشرة وزعت بمناسبة اختتام المهرجان "جوليانو المبني للمعلوم... بم يحلم المسرحي أن يموت على خشبة المسرح... بم يحلم المخرج المسرحي أن يؤسس مسرحا... قيل أعطني مسرحا أعطيك أمة... جوليانو خميس أعطى جنين فلسطين مسرحا يعد ويدرب مسرحيين شبانا... أعطى الأمة مسرحا وأعطى الأمة حياته".
ودعا الممثل عامر حليحل الجمهور الذي غصت به قاعة مسرح وسينماتك القصبة لمتابعة مسرحية "العذراء الموت" إلى التوقيع على عريضة حملت عنوان "فلتكن درب جوليانو خضراء، نعم للكشف عن قتلة جوليانو مير خميس... نعم للمضي قدما في مشروعه ورسالته"، موجهة إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس وزرائه سلام فياض، وطالبهم بالمشاركة في الاعتصام، الذي سيقام يوم غد السبت أمام مقر عباس في رام الله، في الوقت الذي سيكون فيه وفد من الفنانين يسلمونه هذه العريضة.
وقرأ حليحل العريضة، ومما جاء فيها "نحن مؤسسات وفنانون مسرحيون وسينمائيون وأدباء، نعلن عن تمسّكنا غير المشروط وغير المُهادن بموروث جوليانو مير-خميس، بدربه ونضاله ومقاومته للاحتلال بالكلمة واللحن والأداء. نحن نرى في جوليانو قدوة تُقتدى، كلنا جوليانو، ومن قتل هذا المناضل الفنان، عليه أن يعرف أنه يواجه الكثيرين من مُحبي الحياة والفنون وفلسطين".

(رويترز)

التعليق