داريل حنا نجمة افتتاح مهرجان فالنسيا السينمائي الدولي

تم نشره في السبت 9 نيسان / أبريل 2011. 03:00 صباحاً

فالنسيا- افتتحت أمس فعاليات النسخة الثانية والثلاثين من مهرجان فالنسيا السينمائي الدولي بمشاركة الممثلة داريل حنا كنجمة شرف المهرجان وبرنامج يتضمن 40 فيلما لم تعرض في إسبانيا من قبل إسبانيا معظمها من افلام الاكشن والمغامرات، وهو النوع المرتبط بشكل وثيق بطبيعة هذا المهرجان.
وتمثل دورة عام 2011 تدعيما لتوجه جديد بدأ العام الماضي، عندما قرر المهرجان ترك "الفن والمقال" المرتبط بـ"سينما البحر المتوسط" والمراهنة على افلام اكثر قربا من الجمهور.
وبجانب كونه المسابقة الإسبانية الوحيدة المتخصصة في هذا النوع من السينما، فقد اتخذ خطوة اخرى في إطار التجديد عند تغيير موعده المعتاد في الخريف ليقام الشهر الحالي، ما يجعله خارج سباق المنافسة مع مهرجانات أخرى محلية وعالمية.
وانخفضت قيمة اجمالي جوائز المهرجان إلى 88 ألف يورو في استقطاع يرى المسؤولون عن المهرجان انه لا يؤثر على جودة البرنامج الذي يتضمن عرض 220 فيلم حتى 14 من الشهر الحالي.
وستضاء الشاشة للمرة الاولى بعرض افتتاحي بتقديم الفيلم الفرنسي "كارلوس" من اخراج أوليفر اساياس الذي يطرح فكرة "الاسطورة الاعلامية" التي تولدت حول الارهابي الدولي ليتش راميريث سانشيث، احد اشهر الارهابيين في التاريخ، وعملياته في أوروبا.
وذكر مخرج الفيلم في مؤتمر صحافي عقد أمس ان الفيلم المعروض في الدورة السابقة من مهرجان كان لا يركز فقط على حياه هذا الارهابي الفنزويلي، لكن أيضا يعرض "عمل السلطة الشمولية والاستراتيجية الجيوسياسية" لدول مثل ليبيا وسورية قبل وبعد الحرب الباردة.
وأفادت الممثلة داريل حنا في مؤتمر صحافي بأن التمثيل كان بالنسبة لها "حلم اصبح واقعا" وان افضل ما قدمه كان امكانية الانطلاق الحر في "عالم خيالي والسفر لأماكن كثيرة وعيش حياوات مختلفة".

(إفي)

التعليق