الحجاج جعلوا بوش رمزا للشيطان عند رمي الجمرات في منى

تم نشره في السبت 22 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • الحجاج جعلوا بوش رمزا للشيطان عند رمي الجمرات في منى

منى - السعودية- قام الحجاج  امس باداء شعيرة رمي الجمرات فيما قال كثيرون منهم إنهم كانوا يستهدفون الرئيس الأميركي جورج بوش وغيره من قادة العالم  الذين يرون أنهم يقهرون المسلمين.

 وكان 250 حاجا لقوا حتفهم العام الماضي اثناء تدافع عند جسر الجمرات في منى لكن الاجراءات التي اتخذتها السلطات السعودية حالت إلى الآن دون وقوع أي حوادث تدافع.

 وتدفق أكثر من 2.5 مليون حاج هذا العام على منطقة رمي الجمرات لأداء شعيرة ترمز للتطهر ورفض غواية الشيطان.

 وحث الملك فهد عاهل السعودية والأمير عبد الله ولي العهد المسلمين في كلمة مشتركة على نبذ الإرهاب الذي وصفاه بأنه "محاربة لله ورسوله" وعلى اتباع تعاليم الإسلام في الاعتدال والتسامح والوحدة.

 وقال كثير من الحجاج إنهم كانوا يفكرون في بوش وحلفائه اثناء رمي الجمرات.
 وقال حاج مصري "نعم الشيطان هو بوش والآخر من إسرائيل شارون. وهناك أيضا (رئيس الوزراء البريطاني) بلير."

 ومضى يقول "كنا ننفس عن غضبنا منهم ونحن نرمي الجمرات."

 ويكره كثير من المسلمين بوش لاعتقادهم أنه منحاز الى إسرائيل وبسبب الاحتلال الأميركي للعراق. كما أن الغضب شديد من شارون بسبب احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية والقدس.

 وقالت الناشطة الإسلامية البريطانية ايفون ريدلي "اثناء رمي الجمرات لم استطع الكف عن التفكير في بوش وبلير وشارون."

 وقامت السعودية التي تواجه عاصفة من الانتقادات بإصلاحات في موقع رمي الجمرات بتوسيع مواقع رمي الجمرات ونشرت الآلاف من قوات الامن للسيطرة على الحشود.

 كما وضعت ثلاثة حوائط سميكة محل الاعمدة الرفيعة التي يرشقها الحجاج لمنع التزاحم الذي يحدث عادة عند الموقع.

 وكانت عبارات تندد ببوش مكتوبة على الاعمدة السابقة. لكن الحوائط الجديدة كانت نظيفة.

 وقال حجاج آخرون إن السياسة لم تخطر ببالهم.

 قال حاج يمني "هذه المناسك جميعا لله وهو كل ما أفكر فيه عند رمي الجمرات."
 وتدفق الحجاج بملابسهم البيضاء إلى موقع رمي الجمرات بمنى منذ الخميس في أول أيام شعيرة رمي الجمرات وأول أيام عيد الأضحى.

 وفرغ معظم الحجاج من اداء هذه الشعيرة الجمعة، ثم يتوجهون لمكة للطواف حول الكعبة طواف الوداع.

 وقال مسؤول أمني سعودي كبير للصحفيين إنه لم تقع هذا العام أي حوادث غيرعادية أو وفيات اثناء رمي الجمرات. وأعرب عن أمله في استمرار التحسينات للحفاظ على سلامة الحجاج.

 وطغت على مناسك الحج هذا العام ظلال كارثة موجات المد البحري التي ضربت سواحل آسيا المطلة على المحيط الهندي وكذلك تهديد اعمال العنف ذات الصلة بتنظيم القاعدة في السعودية التي تخوض حربا ضد القاعدة منذ عامين.

التعليق