سكان في ماحص يطالبون بتعبيد الشوارع وتوفير خدمة الصرف الصحي

تم نشره في السبت 22 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً

السلط- اشتكى سكان في لواء ماحص من افتقار منطقتهم للعديد من الخدمات، مؤكدين ان "اللواء لا يلقى اهتماما كافيا من المسؤولين, وهو يفتقد لكثير من خدمات البنية التحتية مثل الشوارع والصرف الصحي وسواها ما جعل المنطقة طاردة للسكان.

 وطالبوا بافتتاح فروع للدوائر والمؤسسات الرسمية والخدمية للتخفيف عليهم اعباء التنقل خلال انجاز معاملاتهم في المناطق المجاورة لهم.

ويطالب سكان ماحص بشمول جميع احياء المنطقة بشبكة الصرف الصحي علما ان نحو 35 % من مساحتها فقط مخدومة بهذه الشبكة بحسب رئيس البلدية المهندس محمود النسور.

ويقول اياد ابو علاوي ان الطرق في اللواء متآكلة كما تكثر فيها الحفر والمطبات، مطالبا بتوسعة الطرق وفتح المزيد من الطرق الزراعية وصيانة انارة الشوارع دوريا.

ودعا ابراهيم عليان الى الاهتمام بالقضايا البيئية وايجاد حلول جذرية لها وبخاصة قضية المرامل المستمرة منذ نحو 10 سنوات.

ودعا محمد الشبلي بحفز الاستثمار في اللواء للحد من ظاهرة البطالة والفقر في المنطقة، واستحداث فروع للبنوك التجارية وللمؤسستين الاستهلاكيتين العسكرية والمدنية.

وقال النسور ان "البلدية انجزت حزمة خدمات بقيمة 79 الف دينار شملت فتح وتعبيد شوارع وعمل اطاريف واقنية لمنع دخول المياه الى منازل المواطنين, مشيرا الى ان البلدية قامت مؤخرا بطرح عطاء بقيمة 14 الف دينار لتجهيز خلطة اسفلتية ساخنة لبعض شوارعها.

واوضح ان "شق طرق جديدة وصيانة القائم منها هي من مسؤولية وزارة الاشغال العامة، وان البلدية قامت بشراء وحدات انارة عدد 60 من اجل تركيبها في شوارع ماحص وقامت بعمل صيانة دورية لوحدات الانارة بالتعاون مع شركة الكهرباء".

واشار الى قضية تعبيد الطرق الافرازية العالقة ليست من مسؤولية البلدية كونها غير معتمدة تنظيميا، مؤكدا بان مشروع الصرف الصحي للمنطقة قد شمل ما نسبته 35% من المنطقة للمرحلة الاولى فقط وسيصار الى تنفيذ المرحلة الثانية هذا العام والتي ستخدم ما يقارب من 30 % من منطقة ماحص.

واشار بأن البلدية بصدد انشاء حديقة اطفال بقيمة 25 الف دينار على مساحة 4 دونمات وتجهيزها بالكتب واجهزة الكمبيوتر مطالبا ادارة مصنع الاسمنت بتخصيص قطعة ارض لانشاء منطقة حرفية تضم اصحاب الحرف والمهن اليدوية.

وفيما يتعلق بقضية المرامل قال انها مشكلة قائمة منذ اكثر من 10 سنوات بسبب التعدين الجائر الذي قام بعمليات قطع طولي بمسافة 100 متر مما ادى الى تآكل في الاراضي الزراعية مشيرا الى انه سيصار الى وضع حل آني بعمل بسطات طولية وتسويتها وزراعتها بالاشجار حفاظا على الارض الزراعية.

اما بخصوص الاستثمارات فأضاف النسور ان البلدية مستعدة لتوفير البنى التحتية التي يحتاجها اي مشروع استثماري مشيرا ان البلدية قامت بعمل جدران استنادية حول المقبرة الجديدة.

التعليق