الأهلي يستضيف كفرنجة والسلط جاهز للكتة والحسين ينتظر العربي وكفرسوم يرحب بعمان

تم نشره في الثلاثاء 22 آذار / مارس 2011. 02:00 صباحاً
  • الأهلي يستضيف كفرنجة والسلط جاهز للكتة والحسين ينتظر العربي وكفرسوم يرحب بعمان

دوري الدرجة الأولى بكرة اليد ينطلق اليوم

بلال الغلاييني

عمان- تتأهب الفرق الثمانية المصنفة بالدرجة الأولى لكرة اليد لخوض المنافسات، بعد ان أكملت تحضيراتها الفنية وعملت على تجهيز نجومها، الذين باتوا على أهبة الاستعداد للدخول في معمعة منافسات الدوري، التي تبدأ اعتبارا من اليوم "الثلاثاء" من خلال إقامة أربعة لقاءات في الجولة الأولى، حيث يبدأ فريق الأهلي رحلة الدفاع عن اللقب بلقاء فريق كفرنجة عند الساعة السابعة مساء في صالة الأمير فيصل بالقويسمة، فيما يلتقي في المباراة التي تليها مباشرة وعند الساعة الثامنة والنصف فريقا السلط (وصيف البطل) والكتة.

صالة مدينة الحسن الرياضية بإربد تشهد هي الأخرى مواجهتين، الأولى والتي تبدأ عند الساعة الرابعة فريقا العربي والحسين، ويلتقي عند الساعة السادسة فريقا كفرسوم وعمان.

القراءات الأولية للواقع الفني للفرق الثمانية تشير إلى قدرة فرق الأهلي والسلط والحسين للدخول في دائرة المنافسة على اللقب، مع احتمالية دخول فريق كفرسوم على خط المواجهة الأمامي، بعد العروض الجيدة التي قدمها في بطولة درع الاتحاد الأخيرة، في الوقت الذي يتطلع فيه فريقا عمان والعربي إلى محاولات إحداث المفاجآت والتقرب من دائرة المنافسة من جهة والابتعاد عن موقع الخطر الذي يبدو أنه يهدد أكثر من فريق، وهذا الحال ينطبق تماما على فريقي الكتة وكفرنجة.

الأهلي * كفرنجة

الفوارق الفنية بين الفريقين تمنح الأهلي الفرصة الكاملة بفرض سيطرته وقوتها على المجريات، والفريق ومن خلال تشكيلته المتجانسة قادر على كشف مرمى منافسه بأكثر من وسيلة، سواء أكانت عن طريق الاختراقات السريعة والتسديدات القوية التي يلجأ اليها أحمد عبدالكريم وأيمن حمارشة وإبراهيم حلمي ومحمود ياغي، وفي الوقت نفسه فإن فريق كفرنجة سيعمل جاهدا لوقف خطورة ألعاب الأهلي وسيلعب بالأسلوب السريع بالاعتماد على صدام عمران وعمر عبدالرؤوف وأشرف الظواهري ببناء الهجمات التي تبرز قوتها بالاختراق من الجناحين ومحاولات التسديد من خارج المنطقة.

السلط * الكتة

تكمن قوة فريق السلط في خطه الخلفي الذي يقوده صدام أبو رمان وخالد حسن وحسن الصفوري ومعتصم الدبعي ومحمد نايف، حيث يتجلى الفريق في كثرة تسديد الكرات من خارج المنطقة والاستفادة من خبرة محمود الهنداوي وسالم الدبعي وليث خريسات في عميات الاختراق من البوابة الأمامية والجناحين، إلى جانب تسريع وتيرة بناء الهجمات الخاطفة التي يشارك بقيادتها الحارس المتألق يوسف العياصرة.

قوة السلط ينتظر ان يقابله بها فريق الكتة بتحصين دفاعاته وإغلاق البوابة الأمامية، قبل اللجوء في بناء الهجمات المنوعة التي تتمحور عند تحركات خالد حسن وأحمد الباشا، والتي تبرز بتسديد الكرات من خارج المنطقة وعمليات التقاطعات التي تعزز من قوة الفريق الهجومية.

الحسين * العربي

يطمح فريق الحسين في اجتياز هذه العقبة، وينتظر ان يكثف من هجماته الخاطفة والسريعة التي تضع مهند وطارق المنسي ويزن الطعاني في مواجهات متعددة مع حارس مرمى الفريق المنافس، فيما تأخذ تحركات إيهاب الشريف وعامر عبابنة النزعة الهجومية وقدرتهما على إرسال الكرات القوية من منطقة الأطراف.

بدوره فإن فريق العربي يدرك ان الأسلوب السريع في بناء الهجمات المنوعة، وإغلاق كافة المنافذ المؤدية الى مرماه هو الحل الأمثل للبقاء في مجاراة منافسه طوال اللقاء، حيث إمكانات بهاء فتح الله وحامد الكوفحي وفيصل الزعبي تؤهلهم لكشف مرمى الفريق المنافس من خلال عبور المنطقة الأمامية وشن الهجمات المعاكسة.

كفرسوم * عمان

هي واحدة من أقوى مواجهات اليوم، حيث الأسلوب الفني متشابه بين الفريقين مع تميز كفرسوم بأفضلية نسبية نظرا لمستواه المتطور وقدرة لاعبيه صهيب فلاح ومعاذ أحمد وتامر واليزيد عبيدات على بناء الهجمات المتلاحقة التي تعتمد بالدرجة الأولى على الاختراقات من البوابة الأمامية الممزوجة بسرعة تمرير الكرات بين الخطين الأمامي والخلفي.

فريق عمان والذي بدأ يستعيد مستواه السابق يلعب هو الآخر بالأسلوب السريع من خلال الاعتماد على الهجمات المضادة التي يقودها في كثير من الأحيان حارس المرمى محمد الصيفي، فيما يتسلح الفريق بالتسديدات القوية التي يلجأ إليها الضاربان خالد عز الدين وعادل بكر، في الوقت الذي يتولى فيه صانع الألعاب محمود بكر مهمة توزيع الكرات وإيصالها الى أحمد مرابط وهاشم الزق.

التعليق