شالكه يثأر من بايرن ميونيخ بهدف الساحر راؤول ويتأهل إلى النهائي

تم نشره في الجمعة 4 آذار / مارس 2011. 02:00 صباحاً
  • شالكه يثأر من بايرن ميونيخ بهدف الساحر راؤول ويتأهل إلى النهائي

برلين- ثأر شالكه من بايرن ميونيخ حامل اللقب وأقصاه من الدور نصف النهائي لمسابقة كأس ألمانيا لكرة القدم بفوزه عليه في عقر داره 1-0 على ملعب "أليانز أرينا" أول من أمس الاربعاء.

وسجل الاسباني راؤول غونزاليس (15) هدف المباراة الوحيد.وكانت المباراة اعادة لمواجهة الفريقين الساخنة في الدور ذاته من المسابقة العام الماضي عندما فاز الفريق البافاري 1-0 بهدف رائع سجله المهاجم الدولي الهولندي اريين روبن في الدقيقة 112 من الشوط الاضافي الثاني.

وهذه المرة الثانية عشرة التي يبلغ فيها شالكه حامل اللقب اربع مرات اخرها العام 2002، المباراة النهائية، والاولى منذ 2005 عندما خسر أمام بايرن. كما انها المرة الثانية في عشر مواجهات في الكأس يتمكن فيها شالكه من الفوز على بايرن، بعد موسم 2001-2002 عندما فاز 2-0، في حين حقق بايرن حامل الرقم القياسي في المسابقة (15 لقبا)، الفوز على شالكه سبع مرات.وتواصلت معاناة بايرن ميونيخ صاحب المركز الرابع في الدوري بفارق 16 نقطة عن المتصدر بوروسيا دورتموند وذلك بعد سقوطه سقوطا كبيرا أمام الاخير 3-1 في الجولة الاخيرة من الدوري وعلى ملعب اليانز ارينا ايضا.

وحمل الاسباني راؤول غونزاليس العبء الهجومي مع الفريق الازرق في ظل غياب الهولندي كلاس يان هونتيلار المصاب ولعب الى جانب البيروفي جفرسون فارفان.وسنحت الفرصة الاولى لراؤول عندما سدد كرة أبعدها المهاجم ماريو غوميز الى ركنية. ونفذ البيروفي جفرسون فارفان الركنية فحولها بينيديكت هوفيديس الى راؤول الذي لعبها برأسه من مسافة قريبة داخل شباك الحارس توماس كرافت (15).

وسيطر بايرن بعدها على مجريات اللعب بحثا عن التعادل، لكن هوفيديس كاد يعزز النتيجة برأسية قوية الا ان توماس مولر أبعد كرته عن خط المرمى (34) لينتهي الشوط الاول بتقدم "الأزرق الملكي".وحاول بايرن الوصول الى مرمى نوير عبر الدولي باستيان شفاينشتاير والهولندي اريين روبن والفرنسي فرانك ريبيري، ثم سعى المدرب الهولندي لويس فان غال الى تعزيز هجوم فريقه، فأشرك طوني كروس بدلا من الاوكراني اناتولي تيموشيوك وميروسلاف كلوزه بدلا من توماس مولر والبلجيكي دانيال فان بويتن بدلا من البرازيلي لويز غوستافو، لكن محاولات الفريق البافاري تحطمت أمام دفاع شالكه وحارسه المتألق الدولي مانويل نوير نجم المباراة في الشوط الثاني.وضغط بايرن بقوة في الدقائق الاخيرة لكن فريق المدرب فيليكس ماغاث الذي قاد بايرن ميونيخ الى الثنائية عامي 2005 و2006 حافظ على نظافة شباكه وحسم المباراة.

هذا ويخوض الفريقان الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا حيث اقترب بايرن ميونيخ من الثأر من انتر ميلان الايطالي لخسارته نهائي الموسم الماضي 0-2 في مدريد بفوزه عليه 1-0، في حين تعادل شالكه على ارض فالنسيا الاسباني 1-1 ذهابا.

وسيلتقي شالكه في المباراة النهائية مع دويسبورغ من الدرجة الثانية الفائز على اينيرجي كوتبوس من الدرجة الثانية ايضا 2-1 الثلاثاء الماضي.

وهي المرة الاولى التي يشهد فيها الدور النهائي طرفا من الدرجة الثانية منذ 2004 بعدما كان المانيا اخن اخر فريق من الدرجة الثانية يبلغ النهائي عندما خسر امام فيردر بريمن 2-3.وهي المرة الرابعة التي يبلغ فيها دويسبورغ النهائي 3 مرات حيث خسر امام بايرن 1-2 العام 1998، وامام اينتراخت فرانكفورت 0-1 عام 1975، وبايرن ميونيخ 2-4 العام 1966.

ولم يسبق لدويسبورغ الفوز بلقب البطولة. وكان هانوفر هو الفريق الوحيد الذي فاز بلقب الكأس خلال مشاركته في دوري الدرجة الثانية وكان ذلك في عام 1992.وتقام المباراة النهائية في 21 ايار(مايو) المقبل على الملعب الاولمبي في برلين.

جماهير بايرن ميوينخ:

"لا لنوير"

وعبرت جماهير بايرن ميونيخ الالماني عن غضبها الكبير حيال امكانية استقدام حارس شالكه الدولي مانويل نوير الى الفريق البافاري.

وقامت الاف من جماهير بايرن برفع لافتات كتب عليها " لا لنوير" خلال مباراة بايرن وشالكه وكان نجمها نوير بصده عدة كرات لحامل اللقب.

ويعتبر نوير (24 عاما) حاليا أحد أبرز حراس المرمى في العالم وتطارده عدة أندية أبرزها بايرن ميونيخ ومانشستر يونايتد الانجليزي.

وبعد حديث مدرب بايرن الهولندي لويس فانـ غال عن رغبته في ضم نوير، صبت الجماهير غضبها على هذه المحاولة، في دعم كبير لحارس المرمى الحالي توماس كرافت الذي تألق بشكل كبير في مواجهة انتر ميلان الايطالي في دوري ابطال أوروبا.

وكان فليكس ماغاث مدرب شالكه أكد سابقا في الصحف المحلية ان نوير باق في منصبه حتى العام 2012 على الاقل تاريخ انتهاء عقده.

وقال ماغاث: "نحن في حالة تفاوض والقرار سيتخذ في الربيع المقبل، المباحثات الاولية تشير الى امكانية تمديد نوير عقده".

لكن نوير ناقض حديث مدربه قائلا "لا يمكنني قول الشيء ذاته، هناك دائما روايتان مختلفتان في مثل هذه القضية".

وبرز نوير خلال مونديال جنوب افريقيا 2010 وساهم بشكل اساسي في احتلال المنتخب الالماني المركز الثالث بتشكيلة شابة فاجأت الجميع.

التعليق