منتخب الكرة الاولمبي يستأنف التحضير للقاء تايبيه

تم نشره في الاثنين 28 شباط / فبراير 2011. 10:00 صباحاً
  • منتخب الكرة الاولمبي يستأنف التحضير للقاء تايبيه

خليل قطيط

موفد اتحاد الاعلام الرياضي

عمان - باشر المنتخب الأولمبي لكرة القدم يوم أمس مرحلة الاعداد الخاصة لمواجهة نظيره الصين تايبيه، في مباراة الاياب المقررة يوم 9 آذار (مارس) المقبل، في اطار منافسات الدور التمهيدي من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات دورة الألعاب الأولمبية (لندن 2012).

واجرى المنتخب يوم أمس مرانا تكتيكيا شاملا على ملعب الكرامة بقيادة المدير الفني الكابتن علاء نبيل وبمشاركة كافة اللاعبين، استعرض قبله بالتحليل النظري الأخطاء الهجومية التي وقع فيها لاعبو المنتخب، خلال مباراة الذهاب التي جمعتهم مع منتخب الصين تايبيه، والتي انتهت بفوز المنتخب بهدف وحيد، مشيرا إلى أهمية استثمار الفرص الهجومية وترجمتها إلى اهداف خلال مباراة الاياب.

مران أمس ركز خلاله المدير الفني على الخيارات الهجومية والحلول الميدانية الخاصة بالتعامل مع التكتلات الدفاعية، مؤكدا في ذات السياق على أهمية تناسي نتيجة مباراة الذهاب والبدء من جديد، خاصة وان المباراة المقبلة لها أهمية خاصة نظرا لاقامتها على أرض وبين جمهور منتخب الصين تايبيه.

تقليص عدد اللاعبين

وكان الجهاز الفني قد قرر تقليص عدد لاعبي المنتخب الأولمبي الذي سيتوجه الى تايبيه يوم الخميس المقبل، إلى 20 لاعبا عملا بنظام البطولة، حيث من المنتظر ان تتم تسمية اللاعبين في وقت لاحق، بعد ان تم استبعاد كل من أحمد الشعلان ومهند جمجوم وعمر شطناوي، على ان يتم اختيار القائمة النهائية من بين قائمة الـ (22) لاعبا والتي تضم كلا من:

عبدالله الزعبي، فراس صالح، يزيد أبو ليلى، ابراهيم زواهرة، خليل بني عطية، محمود زعتره، عبدالله العطار، أحمد الياس، يوسف الرواشدة، خلدون العزام، ياسر رواشدة، يوسف الذودان، سعيد مرجان، زيد جابر، يوسف النبر، أنس جبارات، عدي زهران، حمزة الدردور، مصعب اللحام، محمد مصطفى، طارق خطاب وصالح الجوهري.

وأكد المدير الفني ان المنتخب سيحتفظ بكامل لاعبيه الـ (25)، واصفا تقليص العدد إلى (20) لاعبا بأنه يأتي لاعتبارات فنية، مشيرا في ذات السياق ان المنتخب الأولمبي يعتمد سياسة البقاء للأفضل من الناحيتين الفنية والبدنية لتمثيل المنتخب في الاستحقاقات المقبلة.

الجوهري: زيادة مخزون المنتخب الوطني

من جانبه أشار مستشار سمو الأمير علي بن الحسين الكابتن محمود الجوهري، ان ما قدمه المنتخب الأولمبي خلال مباراة الذهاب أمام الصين تايبيه، يشير بوضوح إلى ان لاعبيه كان بامكانهم تحقيق نتيجة اعلى من الفوز بهدف وحيد، مؤكدا في ذات السياق على قدرة المنتخب الأولمبي على الذهاب بعيدا في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى اولمبياد (لندن 2012).

وقال: من دون المساس بأهمية تحقيق الهدف الحلم بالتأهل الى نهائيات الألعاب الأولمبية، فإننا نعمل على زيادة المخزون الاستراتيجي للمنتخب الوطني وتوسيع قاعدة اختيار المدير الفني الكابتن عدنان حمد، ويشكل المنتخب الأولمبي بتشكيلته الحالية خطوة في هذا الاتجاه، خاصة وأنه في حال واصل تقدمه لمراحل اخرى من التصفيات وصولا الى تصفيات المجموعات، فإن لاعبيه سيكتسبون المزيد من الخبرة الدولية التي تجعل الكثير منهم قادرون على خدمة المنتخب الوطني لاحقا.

التعليق