رئيس المجلس الأعلى للشباب يزور عددا من أندية محافظة البلقاء

تم نشره في الأربعاء 23 شباط / فبراير 2011. 10:00 صباحاً

عمان - الغد - خصص رئيس المجلس الأعلى للشباب أحمد عيد المصاروة، يوما كاملا لزيارة مديرية شباب محافظة البلقاء وعدد كبير من المراكز التابعة لها، إلى جانب زيارة مقري نادي الفحيص ونادي ماحص، وذلك ضمن الجولة الثانية من زياراته التي يهدف من خلالها الوقوف على واقع العمل الشبابي والرياضي بشكل مباشر.

الزيارة التي تمت أمس الأول، استهلها المصاروة الذي رافقه عدد كبير من المدراء المعنيين والمستشارة د.شهيناز أبو تايه بلقاء مدير وموظفي مديرية شباب محافظة البلقاء، ركز خلالها على التحديات التي تواجه عمل المديرية، وأوعز بالمباشرة بإجراءات تزويد المديرية في موقعها الجديد بحاجتها من اللوازم.

وبعد الاستماع من رئيسة مركز شابات العارضة عن وضع الفرقة الفنية فيها، تقرر التبرع بملابس كاملة للفرقة لتكون جاهزة للمشاركة في المناسبات الوطنية.

وزار المصاروة مراكز شابات السلط، شباب السلط، شابات ديرعلا، شباب ديرعلا، وشباب وادي الحور، حيث تجول في مرافقها وأوعز بتوفير كافة احتياجاتها من اللوازم والكوادر، مع تخصيص مكافآت للمشرفات والمشرفين المتميزين.

وزار المصاروة مقر نادي الفحيص، والتقى هيئته الإدارية بحضور عدد من نواب ووجهاء المنطقة، واستمع إلى شرح من رئيس النادي رمزي سماوي حول واقع الفرق الرياضية والأنشطة التي يعمل على تنفيذها، مبينا أن هناك توجها لدى النادي بإعادة إحياء لعبة كرة القدم التي جمدت بسبب المشكلات المالية، رغم وصول فريقها إلى الدرجة الممتازة، ومن هذه الإجراءات تجهيز البنية التحتية لملعب خماسي لكرة القدم بمساعدة النائب ضرار الداود، وتمنى على المجلس دعم النادي في استكمال فرش الملعب بالعشب الصناعي، كما تمنى استمرار المجلس في دعم مهرجان الفحيص ودعم توجهاته نحو الاستثمار، ووعد المصاروة بتقديم كل ما يمكن لتلبية هذه المطالب وعودة النادي إلى الواجهة الرياضية بقوة، إلى جانب دعم مهرجان الفحيص بكل الإمكانيات المتاحة ليبقى منارة فنية متميزة.

وفي مقر نادي ماحص استمع المصاروة إلى إيجاز من رئيس النادي عارف رجب، والذي ثمن المكرمة الملكية بتزويد النادي بحافلة ساهمت بشكل كبير في تطوير فرقه الرياضية وبشكل خاص فريق الريشة الطائرة بطل المملكة، كما عرض الاحتياجات المتمثلة في إنشاء بوابة للنادي وإضافة مرافق صحية له.

وقدر المصاروة الجهود الكبيرة التي يبذلها النادي في الجوانب الرياضية والشبابية، إلى جانب المشاريع المجتمعية المتمثلة في مشغل الخياطة ومحطة المعرفة، واعدا بتلبية احتياجات النادي قدر الإمكان والمساهمة في صيانة مقره حتى يواصل حضوره المتميز في المنطقة.

التعليق