مسابقة للأفلام الدولية القصيرة في مهرجان الخليج السينمائي

تم نشره في الأربعاء 23 شباط / فبراير 2011. 10:00 صباحاً

عمان- أعلنت اللجنة المنظمة للدورة الرابعة لمهرجان الخليج السينمائي التي تنظمها هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، خلال الفترة بين الرابع عشر والعشرين من نيسان(ابريل) المقبل عن إطلاق مسابقة رسمية جديدة مخصصة للأفلام القصيرة من مختلف أنحاء العالم.

وقال مدير المهرجان مسعود أمرالله آل علي في بيان صحافي: يحتفي المهرجان بالتميز في صناعة السينما بمنطقة الخليج ويوفر منصة صلبة لدعم وتشجيع المواهب السينمائية الإقليمية على استعراض قدراتها ومهاراتها.

واضاف أنه ولاعتقادنا الراسخ بأهمية تشجيع صناعة السينما الإقليمية سنقوم خلال هذا العام بفتح الأبواب أمام المواهب السينمائية الدولية، لاستعراض إبداعاتها المتميزة في مجال صناعة الأفلام القصيرة وذلك للمرة الأولى في المنطقة، الأمر الذي يوفر للمشاركين تجربة تفاعلية قيّمة.

واعتبر أن الأفلام القصيرة أحد الأشكال الفنية الشيقة التي تجسد ديناميكية الفن السابع خلال فترة قصيرة من الزمن، موضحا ان الغاية من افساح مجال المشاركة في المهرجان أمام المواهب السينمائية الدولية تجيء بغية تسليط الضوء على الأساليب المتنوعة التي ينتهجها السينمائيون من مختلف أنحاء العالم لصناعة الأفلام القصيرة.

تتضمن دورة هذا العام من مهرجان الخليج السينمائي مسابقتين رئيسيتين: المسابقة الخليجية وهي مفتوحة أمام جميع المخرجين من منطقة الخليج -محترفين وطلبة-، أو المخرجين من جنسيات أخرى شريطة أن يتناول الفيلم موضوعاً تدور حبكته حول منطقة الخليج العربي.

والمسابقة الدولية الأولى للأفلام القصيرة وهي مفتوحة أمام المخرجين من جميع أنحاء العالم، وستقوم لجان تحكيم متخصصة بتقييم الأعمال المشاركة ومنح الفائزين جوائز مالية يبلغ مجموعها نصف مليون درهم.

تستهدف المسابقة الخليجية الأفلام من دول الخليج: الإمارات والسعودية والكويت والبحرين وعُمان وقطر فضلاً عن اليمن والعراق.

أما مسابقة الطلبة فهي مفتوحة أمام الأفلام التي انتجها الطلبة أثناء دراستهم الأكاديمية أو في إطار مشروعاتهم الجامعية.

التعليق