وزير التربية يرعى حفل انطلاق المرحلة السادسة من جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية

تم نشره في الخميس 17 شباط / فبراير 2011. 10:00 صباحاً
  • وزير التربية يرعى حفل انطلاق المرحلة السادسة من جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية

اللجنة الإعلامية

عمان – أكد وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي عزم الوزارة على ترجمة رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني الرامية الى التوسع بتنفيذ مشروع جائزة الملك للياقة البدنية التي وصفها بأنها تأتي في مقدمة اهتمامات الوزارة الخاصة بالنشاطات التربوية والرياضية مشيرا الى أن جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية أصبحت تتسم بالعمل المؤسسي بعد ان ترسخت مضامينها في أذهان الطلبة.

جاء ذلك خلال رعايته الحفل المركزي لإطلاق الدورة السادسة من جائزة الملك للياقة البدنية الذي أقيم أمس في مدرسة أسماء بنت أبي بكر للبنات التابعة لمديرية تربية السلط، وقال النعيمي: هذا يوم من أيام الوطن تغمرنا فيه الفرحة بإطلاق الدورة السادسة من جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية التي تحظى بدعم جلالته وجلالة الملكة رانيا العبدالله بتشريفهما حفل الختام كل عام.

وبين النعيمي ان رفع الفئة العمرية المشاركة في الجائزة هذا العام لتصبح من (9-17) عاما جاء في سياق النظرة الشمولية للجائزة التي تنفذها وزارة التربية والتعليم بالشراكة مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية لغايات نشر ثقافة اللياقة البدنية لتصبح ممارسة الرياضة جزء من حياة المواطن اليومية.

وأضاف: ان جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية والتي تعتبر فريدة من نوعها على مستوى الوطن العربي والمنطقة، من شأنها ان تعزز الياقة البدنية والصحية مثلما تعزز الكفاءة الإنتاجية للمشاركين، ولهذا فاننا نتطلع الى التوسع في تنفيذها خلال السنوات المقبلة لما كشفته من آثار إيجابية تربوية وصحية على أبنائنا وبناتنا الطلبة.

وعبر النعيمي عن شكره وتقديره لكافة العاملين والعاملات في تنفيذ الجائزة مشيدا بالشراكة التي تجمع وزارة التربية والتعليم بالجمعية الملكية للتوعية الصحية ومثمنا دور الإعلام الرياضي الذي وصفه بانه شريك في هذا المشروع الوطني الرياضي النمائي. وكانت مجموعة من طالبات مدرسة أسماء بنت أبي بكر قد قدمت نموذجا لتمرينات الجائزة.

وقد حضر حفل انطلاق الجائزة أمين عام الوزارة للشؤون التعليمية والفنية الدكتور أحمد عياصرة ومديرة إدارة النشاطات التربوية د.عبله أبو نوار ومديرة الجمعية الملكية للتوعية الصحية السيدة أنعام البريشي ومدير تربية السلط والذي يتزامن مع إطلاق الجائزة في كافة مدارس المملكة 

اللجنة العليا تجتمع اليوم

من جهة ثانية تناقش اللجنة العليا لمشروع جائزة الملك للياقة البدنية خلال الاجتماع الذي ستعقده عند الساعة العاشرة من صباح اليوم برئاسة وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي وحضور أمين عام الوزارة للشؤون التعليمية والفنية الدكتور أحمد عياصره ورئيس مجلس إدارة الجمعية الملكية للتوعية الصحية الدكتور رامي فراج ومديرة الجمعية أنعام بالريشي خطة وسير عمل المشروع وما أنجز من أعمال كما تطلع اللجنة العليا على التقرير الختامي للدورة الخامسة من المشروع وآليات تطبيق المشروع في مدارس جيوب الفقر هذا العام والذي ينفذ بدعم من وزارة التخطيط.

التعليق