شباب الحسين يواصل الانتصارات والبقعة يفوز على "الطوال"لعدم اكتمال العدد

تم نشره في الثلاثاء 8 شباط / فبراير 2011. 09:00 صباحاً
  • شباب الحسين يواصل الانتصارات والبقعة يفوز على "الطوال"لعدم اكتمال العدد

الكرمل والطفيلة يبدآن المشوار في دوري طائرة الممتاز اليوم

محمد عمار

عمان – واصل فريق شباب الحسين انتصاراته بالفوز على فريق عيرا بنتيجة (3-0) بواقع (25-17، 25-18، 25-18) في اللقاء الذي أقيم بينهما أمس في المجموعة الأولى من دوري طائرة الممتاز، والتي اقيمت في صالة قصر الرياضة في مدينة الحسين للشباب.

فريق شباب الحسين رفع رصيده الى (6) نقاط بعد أن حقق الفوز في (3) مباريات متتالية، بينما رصيد فريق عيرا (3) نقاط من ثلاث خسائر متتالية.

وفي اللقاء الثاني لم يكتمل فريق الطوال الجنوبي أمام البقعة، حيث حضر (4) لاعبين فقط، الأمر الذي يعني فوز البقعة على الطوال بنتيجة (3-0) بواقع (25-0) لكل شوط، بعد أن اعلن الحكم الأول باسل شباب انتهاء الوقت القانوني للفريق لبدء اللقاء، وذلك حسب تعليمات الدوري الممتاز للعام 2011، ليشارك فريق البقعة فريق شباب الحسين في الصدارة برصيد (6) نقاط، بينما فريق الطوال الجنوبي له نقطتان من خسارتين في الدوري.

وتتواصل مباريات الدوري عند الساعة الخامسة مساء اليوم في صالة قصر الرياضة في مدينة الحسين للشباب، بلقاء الكرمل مع وادي موسى، وهذا هو اللقاء الأول للفريقين في الدوري، بعد أن انطلق قبل اسبوع تقريبا، بسبب مشاركة فريق الكرمل في بطولته الدولية التي انتهت الاسبوع الماضي، ويسعى فريق الكرمل لتقديم عرض قوي من أجل البحث عن موقع متقدم على سلم ترتيب الدوري في العام الحالي.

شباب الحسين (3) عيرا (0)

لم يترك شباب الحسين فرصة لطائرة عيرا في عبور الأجواء، فأحكم حوائط صده، التي وقفت بكل صلابة أمام ساحقات جهاد العلوان وخلدون فرج، وقاد المعد يعقوب القهوجي ألعاب فريقه على محاور الشبكة من خلال اعداد متقن ومنوع للضاربين احمد خشان وامين السطري، فيما كان شريف عبدالله واحمد الحوامدة يستخدمان السواحق من المنطقة الخلفية، وأجاد حسن قمر في العمل على أكثر من محور، انطلاقا من الاستقبال وشرخ حائط الصد لعيرا الذي كان هشا أمام سيل السواحق الشبابية، ليتقدم الشباب 7-3 ثم 31-7، وبقي الشباب يقود طائرته نحو مدرج نهاية الشوط الأول وبفارق مريح 25-17.

اظهر عيرا انضباطا تكتيكيا مطلع الشوط الثاني، وتبادل مع الشباب نقاط التعادل في أكثر من مناسبة، كان اخرها عند العدد 5-5، بيد ان فريق الشباب عاد للعزف على سيمفونية الأداء الهجومي الساحق، من خلال الاعداد المتقن من القهوجي على محاور الشبكة، معتمدا على التمويه والخداع، بالاضافة الى تشييد حوائط الصد المحكمة أمام طلعات عيرا التي قادها محمد السعدي وجهاد علوان، ليتقدم الشباب 14-9 ثم 16-10، ليبقي فريق الشباب الفارق على حاله ويتقدم 18-12، قبل أن ينهي الشوط لمصلحته 25-18.

شهد انطلاق الشوط الثالث تقدم عيرا للمرة الاولى 3-2، بعد جهود نور الرياحنة وعمر الزيادات ومحمد علوان، بيد أن العواملة ساهم بتحقيق التعادل والتقدم 5-3 بعد خرق لحوائط صد عيرا، والتي لم تفلح لايقاف "هدير" طائرة الشباب، ليتقدم الشباب سريعا 8-5، بيد أن عيرا حاول العودة لأجواء اللقاء، ومحاولة فرض نفسه بقوة على الشوط، وتقلص الفارق الى نقطتين 16-14، ليعود القهوجي ويصب جام غضبه على أرض عيرا من خلال الاعداد المتقن على محاور الشبكة، التي استغلها شريف عبدالله وامين السطري، لينتهي الشوط الثالث لمصلحة الشباب 25-18.

البقعة (3) الطوال الجنوبي (0)

قرر حكام اللقاء إنهاء المباراة قبل انطلاقتها، نظرا لعدم اكتمال صفوف فريق الطوال الجنوبي الذي حضر منهم احمد الديات ومحمد عبدربه وبشير الديات وياسر الديات، لتنتهي المباراة بفوز البقعة 3-0 بواقع 25-0، 25-0، 25-0.

الكرمل × الطفيلة

يسعى فريق الكرمل للعودة بقوة في بعد أن نجح في ايجاد التجانس بين خطوطه في البطولة التي نظمها والتي جاءت استعدادا جيدا للدوري، ويعتمد في تشكيلته الأساسية على صانع الألعاب وصاحب الخبرة الكبيرة فارس الكردي، الذي يجيد توجيه الكرات النموذجية بنجاح للضاربين من مختلف المجاور، ويهاجم الفريق بقوة من الأطراف بقيادة نجمه الكبير جميل أبو الرب الى جانب كل من اسلام دراغمة وسليمان الصقر ومحمد ابو قربان وباسم هلال، بينما يقوم مؤمن الخطيب بمعالجة الكرات القصيرة من العمق، ويتولى شاهر محمود الدفاع عن الملعب الخلفي بصفته لاعب ليبرو، واستقبال اللمسة بنجاح لاعادتها الى المعد فارس الكردي القادر على صياغتها بنجاح للضاربين، وقدرات الفريق الدفاعية عالية الجودة خاصة على طوال الشريط الامامي للشبكة والملعب الخلفي.

وعلى الطرف الآخر يلعب فريق الطفيلة بجماعية من خلال القيادة الميدانية التي يقوم فيها منير الشرايدة، ويهاجم الفريق بقوة من الأطراف والقلب من خلال التشكيلة الاساسية المكونة من إبراهيم الرفوع وليث الجرابعة وطارق الزحيمات وانس الخلفات وعمر الخمايسة، ويسعى الفريق للتغلب على مشكلة الاعداد من خلال تبادل القيام في المهمة بالتاوب حسب الحاجة، وقدرات الفريق الدفاعية والهجومية تعتبر جيدة اذا لعب الفريق بتجانس وانسجام.

التعليق