أرسنال يتأهل إلى ثمن النهائي و"مان سيتي" ينتظر "الإعادة"

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً
  • أرسنال يتأهل إلى ثمن النهائي و"مان سيتي" ينتظر "الإعادة"

لندن- بلغ أرسنال الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس انجلترا لكرة القدم بفوزه على ضيفه هادرسفيلد من الدرجة الثانية بصعوبة بالغة 2-1 بعد لعبه بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 43 أمس الاحد على "ستاد الامارات" في الدور الرابع.

وبدا أرسنال الباحث عن اللقب للمرة الأولى منذ 2005 والحادية عشرة في تاريخه، مصمما على تجنب أي مفاجأة والخروج من المسابقة للمرة الأولى على يد فريق من درجة دنيا منذ ان استلم الاشراف عليه الفرنسي أرسين فينغر عام 1996، فحاصر ضيفه في منطقته ونجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة 22 بمساعدة مدافع الضيوف بيتر كلارك الذي حول الكرة عن طريق الخطأ في شباك حارسه غيان بينيت إثر تسديدة من الدنماركي نيكلاس بندتنر.

لكن الفريق اللندني تلقى ضربتين قبل نهاية الشوط الأول، الأولى بإصابة لاعب وسطه الفرنسي سمير نصري في الدقيقة 33 ما اضطر فينغر لاستبداله بالتشيكي المخضرم توماس روزيسكي، والثانية بطرد مدافعه الفرنسي سيباستيان سكيلاتشي في الدقيقة 43 بعد خطأ على جاك هانت الذي كان يتوجه للانفراد بالحارس الاسباني مانويل المونيا الذي عاد إلى التشكيلة الاساسية بعد تعافيه من الاصابة.

وفي بداية الشوط الثاني، نجح الضيوف في مفاجأة جماهير "ستاد الامارات" بتسجيلهم وعن جدارة هدف التعادل بكرة رأسية من ألن لي بعد ركلة ركنية نفذها من الجهة اليمنى انتوني بيلكينغتون (66).

واضطر فينغر بعدها إلى الزج بصانع الألعاب الاسباني سيسك فابريغاس بدلا من الفرنسي أبو ديابي (67) بعد أن كان أخرج المهاجم المغربي مراون الشماخ في بداية الشوط الثاني وأدخل لاعب الوسط الكاميروني ألكسندر سونغ.

وبدا ان سيناريو الدور السابق سيتكرر عندما اضطر أرسنال لخوض مباراة معادة أمام ليدز يونايتد من الدرجة الاولى فاز بها 3-1 بعد اكتفائه بالتعادل في الأولى 1-1، لكن رجال فينغر ضغطوا لكي يتجنبوا هذا السيناريو ونجحوا في خطف التعادل قبل اربع دقائق على نهاية اللقاء عندما انتزع بندتنر خطأ داخل منطقة الجزاء من جايمي ماكومب فاشار الحكم إلى ركلة جزاء انبرى لها فابريغاس بنجاح.

وتأهل إلى الدور ذاته ستوك سيتي بفوزه على مضيفه ولفرهامبتون بهدف وحيد سجله المدافع الألماني روبرت هوث في الدقيقة 81، ووست هام بتغلبه على نوتنغهام فورست بثلاثة أهداف للنيجيري فيكتور اوبينا (4 و42 و52) مقابل هدفين لمواطنه ديله ديفيد اديبولا (18) وديفيد ماكغولدريك (40).

وأنقذ المهاجم الدولي البوسني ادين دزيكو فريقه الجديد مانشستر سيتي من الخروج المبكر من المسابقة عندما أدرك له التعادل أمام مضيفه نوتس كاونتي في الدقيقة 80 اثر كرة من المدافع ميكا ريتشارد وفرض بالتالي مباراة معادة ستقام في مانشستر، وتقدم نوتس كاونتي منذ الدقيقة 59 عبر نيل بيشوب اثر تمريرة من الان غوف.

يذكر أن دزيكو انضم إلى مانشستر سيتي في فترة الانتقالات الشتوية الحالية قادما من فولفسبورغ بطل الدوري الالماني العام قبل الماضي. -(أ ف ب)

التعليق