شقم يبحث سبل التعاون الثقافي مع سفيري الجزائر وبريطانيا

تم نشره في الأحد 30 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً

عمان - الغد - التقى وزير الثقافة نبيه جميل شقم صباح الخميس الماضي سفير جمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية في عمان سيدي محمد قاور.

وجرى خلال اللقا ء بحث سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، حيث أكد شقم عمق العلاقات الثنائية على المستويين الرسمي والشعبي، وحرص الوزارة على تعزيز التعاون في المجالات الثقافية وتقديم كافة التسهيلات للأشقاء في الجزائر للمشاركة في المهرجانات والفعاليات المختلفة التي تقام في الأردن.

ثم قدم شقم نبذة عن أبرز مشاريع الوزارة كمشروع مكتبة الأسرة الأردنية ومهرجان المسرح الأردني، ومهرجان الغناء الصوفي ومدن الثقافة الأردنية، حيث أشار إلى أنه تمّ اختيار معان مدينة الثقافة الأردنية لهذا العام داعيا الجزائر للمشاركة في فعاليات المدينة والتي ستقام على مدار العام.

من جهته، أثنى قاور على العلاقات المميزة التي تربط قيادتي البلدين الشقيقين، وعلى التقارب بين شعبيهما، ثم تحدث عن الدعوة الموجهة من خليدة تومي وزيرة الثقافة في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية لحضور فعاليات حفل الافتتاح الرسمي لتظاهرة "تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2011" خلال الفترة الواقعة ما بين 14-17/4/2011

ويذكر بأن الجزائر كانت شاركت في فعاليات مهرجان المسرح الأردني الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر. كما وتم تنظيم أسبوع ثقافي أردني بمناسبة الاحتفاء بالجزائر عاصمة للثقافة العربية لعام 2007.

وكان الدكتور محمد وهيب قد شارك في ورشة عمل بعنوان "التعليم والتدريب في مجال التراث الثقافي" أقيمت في الجزائر خلال العام 2010. كما شارك الدكتور صلاح جرار في اجتماع الهيئة العليا لمشروع الذخيرة العربية في الجزائر خلال العام الماضي.

كذلك التقى شقم في وقت لاحق السفير البريطاني في عمان السيد جيمس وات ومدير المجلس الثقافي البريطاني السيد مارك جيسل. وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الثقافية الثنائية بين البلدين الصديقين.

وبين شقم بأنه وضمن مشاريع وبرامج الوزارة الرئيسية وبهدف توزيع مكتسبات التنمية الثقافية في المحافظات يتم الإعلان كل عام عن مدينة الثقافة الأردنية، موضحا بأن مدينة الكرك كانت مدينة الثقافة الأردنية للعام 2009 وبأن الزرقاء كانت مدينة الثقافة للعام 2010 واختيرت معان مدينة الثقافة هذا العام، داعيا السفارة البريطانية والمجلس الثقافي البريطاني للمساهمة في فعاليات المدينة.

من جهته، أبدى كل من السفير البريطاني ومدير المجلس الرغبة في المساهمة في فعاليات مدينة الثقافة الأردنية إما من خلال فرقة رقص شعبي أو تنظيم حفلات موسيقية.

ويذكر بأنه كان للأردن مشاركات عدة خلال العام 2008 من خلال مشاركة أمين عام وزارة الثقافة جريس سماوي في الحلقة الدراسية الرابعة لرعاية الإبداع الاقتصادي في نيرون – اسكتلندا، والمشاركة في فعاليات معرض لندن الدولي للكتاب، إضافة إلى مشاركة الفنان مهنا الدرة في بورصة الأعمال الفنية.

التعليق