"جوردان بايونيرز" تشارك في "معرض الوظائف" لدعم إنجاز فيلمي "داليا دراما" و"ساند ووك"

تم نشره في الثلاثاء 25 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً

عمان-الغد- تجسيدا لرؤيتها الاستراتيجية في دعم صناع الأفلام المستقلين وأصحاب المواهب المحلية المتوفرة، ومنحهم فرصة للتعرف على قطاعات السوق وشركات الإنتاج الفنية والترفيهية، تأتي مشاركة مؤسسة "جوردان بايونيرز" في "معرض الوظائف"، بحسب مديرها العام المنتج والمخرج خالد حداد.

ويؤكد حداد أهمية "خلق فرص، وتوفير الدعم التقني والفني والتدريبي للعاملين الجدد في قطاع صناعة الأفلام"، لاسيّما "أن لدينا جيلا واعدا من الشباب في هذا الحقل الثقافي المهم من خريجي كليات السينما والفنون"، منوها إلى أن "المسؤولية الاجتماعية والثقافية للمؤسسة تدفعنا للمشاركة في هذا الحدث، وغيره من الفعاليات والمبادرات الهادفة للارتقاء بصناعة السينما، ودعم صناعها من الجيل الجديد".

وكان جناح "جوردان بايونيرز" في "معرض الوظائف" الذي نظمته الهيئة الملكية في مقرها للمرة الثانية منتصف كانون الثاني الحالي، حظي بإعجاب الخريجين في مجال التلفزيون والسينما وكتاب السيناريو والمخرجين وفنيي المونتاج الذين توقفوا في الجناح، لمعرفة المزيد عن مبادرة "حكايات سمسم"، وغيرها من الأفلام الوثائقية والبرامج التلفزيونية، والمسلسلات التي أنتجتها "جوردان بايونيرز" منذ تأسيسها العام 2000 وحتى اليوم. 

وفي الإطار نفسه، شدد حداد أن "جوردان بايونيرز" قدمت الدعم الفني والتقني لفيلمين شبابيين هما؛ "داليا دراما" للمخرجة ديما عمرو، و"ساند ووك" للمخرج يحيى عبدالله، مبينا أن هذا الدعم يهدف لتشجيع السينمائيين الشباب على تقديم رؤاهم السينمائية، وفق معايير عالمية في جميع مجالات الفن السينمائي، ومن ثم المساهمة في وضع الأردن كمركز للإنتاج السينمائي العالمي.

وعبر حداد عن سعادته بمشاركة "جوردان بايونيرز" التقنية والفنية في مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان، بالتعاون مع شبكة الإعلام المجتمعي والمعمل 612، وبالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان في كانون الأول الماضي.

ويذكر أن "جوردان بايونيرز" من شركات الإنتاج الرائدة في الأردن التي تمتلك خبرة واسعة،  في إنتاج الأفلام القصيرة والوثائقية والبرامج التلفزيونية والعديد من الأفلام.

التعليق