طبيبنا

تم نشره في الثلاثاء 25 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً

د. مخلص مزاهرة       الطب العام

تقول أميمية إن والدتها (52 عاما) تعاني مؤخرا من الشخير أثناء النوم على الرغم من أنها لم تكن تشخر قبل ذلك نهائيا، مبينة أن والدتها لا تعاني من أي مشاكل في التنفس وغير مصابة بالرشح أو بالتهاب جيوب أنفية، وتستفسر عن السبب وكيفية التخلص من هذه الحالة؟

يعود الشخير في حال عدم وجود أي مشاكل في الأنف إلى عدة أسباب يمكن حصرها بمايلي:

- زيادة الوزن.

- تناول العشاء قبل النوم.

- انتفاخ في المعدة

- وجود التهاب في الحلق والأنف.

إضافة إلى أن بذل الجهد خلال النهار والقيام بالعديد من الأعمال التي تفوق قدرة الجسم تترجم عند النوم بالشخير الذي يدل على تعب الجسد خلال النهار.

وفي حال إرجاع الشخير إلى أحد هذه الأسباب فإن علاج المشكلة بسيط جدا ويتم من خلال تعديل طريقة النوم؛ إذ يتم النوم على الجنب وعلى مخدة مريحة.

التعليق