مكتوب تطلق برنامجا للأطفال حول التصفح الآمن للإنترنت

تم نشره في الثلاثاء 25 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً
  • مكتوب تطلق برنامجا للأطفال حول التصفح الآمن للإنترنت

عمان- ليس من السهل التحكم فيما تبثه الشبكة العنكبوتية التي تزداد مخاطرها يوما بعد يوم، بالرغم من فوائدها الجمة التي تتيحها للجميع، وهو ما يلفت إلى قلة الوعي فيما يتعلق بالتصفح الآمن للشبكة.

وهذا الدافع هو الذي جعل فريقا أردنيا يعمل ضمن Yahoo مكتوب، أن يعمل على تطوير برنامج يتيح توفير موارد ومعلومات علمية بأسلوب التعليم التفاعلي للطفل والمنزل والمدرسة، بغية تعريفهم بمخاطر التصفح على الإنترنت وإرشادهم إلى التعرف على طريقة آمنة.

الموقع الذي يحمل اسم "واحة الأمان http://esafe.yahoo.com/)، ويبث باللغة العربية، ويستهدف الفئة العمرية ما بين (4-14 عاما)، له تصميم ملفت للنظر، ولا يمل الطفل منه، وفيه كم هائل من المعلومات عن شبكة الإنترنت بطريقة مبسطة، بحسب رئيس إدارة وتسويق التطبيقات والخدمات للشرق الأوسط في "ياهو" أنس عبار. ويبين عبار أن الجيل الأول من مستخدمي الإنترنت، لم يكن على وعي كاف بمخاطره، وكانت طريقته عشوائية، حيث إن البعض أساء الاستخدام، فيما آخرون وقعوا ضحايا احتيال، وآخرون نفذوا من كل هذا، مما ولد الحاجة اليوم لتوفير أداة للتوعية تبدأ بالجيل الصغير. ويشير عبار إلى أن الهدف الأول كان توفير منتج باللغة العربية، خصوصا وأن الكثيرين يستخدمون منتجات خارجية يتم تعريبها، مما دفع الفريق للتفكير جديا في منتج بالعربية، ويوفر الاحتياجات للأسرة العربية كلها بأسلوب سهل.

وهذا النهج والأسلوب، يمكن له أن يوفر التوعية للمجتمع، خصوصا الأباء والأمهات والمدرسة، الذين يلعبون دورا رئيسيا في السيطرة على ما يشاهده الطفل.

ويلفت عبار إلى الحاجة الملحة التي طرأت على تطوير وابتكار منتج كهذا، لدخول الإنترنت لنمط الحياة اليومي، إذ أصبح جزءا من الروتين فيها، مما دعا إلى إيجاد مبتكر محلي، يوفر معلومات واضحة وسهلة للعائلة والمدرسة والطفل، خصوصا وأن المعلومات باللغة العربية في الإنترنت تقدر بأقل من 1 % من إجمالي المعلومات العامة المتوفرة فيها.

والبرنامج التثقيفي، يوفر للطفل والأسرة جولة تعليمية تقودها شخصيات ناطقة باللغة العربية، وبلغة واضحة ومبسطة، والشخصيات هي؛ زين ونايا، وهما شقيقان ذكيان يحبان التعلم واللعب من خلال تصفح الإنترنت، فيما عنبر صديقهما الآتي من الفضاء، والذي لا يعرف شيئا عن عالم الإنترنت، حيث يأخذانه في رحلة إلى مدينة الإنترنت، وهناك يتعرف الثلاثة على هذا العالم وأسراره وكيفية استخدامه بأمان، فيما هاكر الماكر يكون لهما بالمرصاد ويحاول خداعهما، لكنهما يتغلبان عليه بالذكاء والمعرفة.

هذه الشخصيات بدءا من شخصية زين، يمكن للطفل أن يتفاعل معها ويمدها بالقوة لمتابعة الرحلة، التي تشمل ست حلقات تثقيفية، تتراوح مدة كل منها بين 2-3 دقائق.

والحلقات تتناول الإنترنت وتوضيحات حولها، وكيف تشأت، فيما حلقة البحث الآمن توضح للطفل كيف يقوم بالبحث بطرق ذكية وسهلة تبعده عن المخاطر، أما الثالثة البريد الإلكتروني فتعلمه كيف ينشئ بريدا خاصا به، والرابعة تتحدث عن الدردشة وقواعدها، في حين تتناول الخامسة موضوع  الأمان والخصوصية، وكيفية ابتكار كلمات سر مضمونة، وعدم الإفصاح عن معلومات تتعلق بعنوان السكن أو العائلة، فيما الحلقة الأخيرة تلخص كل المعلومات التي صادفها الطفل في مغامراته برفقة زين ونار وعنبر.

كما وتعرف هذه الشخصيات الطفل بالتصرفات الخاطئة على الإنترنت، والتي يجب عليه تجنبها، وفي كل مرة تتدخل نايا لتعلق على الخطأ الذي وقع وتنهى عنه.

ويبين عبار أنه في نهاية كل حلقة يحصل الطفل على الإجابة بعد الأسئلة المطروحة من قبل نايا ومن خلال خيارات تختبر معلوماته وتوضح له الإجابة الصحيحة، حيث يحصل على حرف من كلمة Yahoo، بعد انتهاء كل حلقة تؤهله للحلقة التي تليها .

ويوفر البرنامج على موقعه، بحسب عبار، معلومات قيمة تدعم الأهل والمدرسة وتساعدهم في التوضيح للطفل طريقة التعامل مع الإنترنت بطرق مبسطة، وتوضح للأهل ما الذي يجب عليهم فعله قبل ولوج الطفل للإنترنت، وكيف يوفران أقصى طرق الحماية من خلال التحكم بالفلترات، ومنع المواقع التي تسيئ الأدب.

وبمجرد الانتهاء من مشاهدة الحلقات يصبح الطفل قادرا على فهم المعلومات المطروحة خلالها، والتعامل مع الإنترنت بطريقة آمنة، وبمجرد إنشائه لبريد إلكتروني تصله شهادة أمان تقديرية من ياهو اعتراف بنجاحه واجتيازه لهذه المراحل بتفوق، ويمكن له طباعتها وتعليقها.

ولا يقتصر الموقع على هذه الحلقات وحسب، بل تتوفر فيه زاوية لعالم الألعاب، التي تمكن الطفل من تمضية وقته بألعاب تفاعلية سهلة، تحفز التفكير الإبداعي لديه، وتقوي حواسه ومعرفته، وهي لعبة الغرفة ولعبة توصيل النقاط ولعبة الوصول لعنبر، إضافة إلى لعبة تلوين الصورتين ولعبة الفروقات.

فيما تشمل قائمة المصطلحات جملة من المصطلحات التي يمكن أن يراها الطفل خلال تصفحه للإنترنت، وتعرفه بها إلى جانب الاختصارات السهلة.

كما ويمكن للوالدان طباعة الشخصيات للطفل، ليقوم بتلوينها وحتى صنع أقنعة منها، بحيث يصبح الموقع واحة ترفيه وتعليم لا تشعره بالملل.

ويلفت عبار إلى أن كل ما في الموقع من معلومات خاضعة للبحث والتطوير، حيث سيتم إضافة حلقات جديدة مستقبلا، حتى تواكب معلومات الطفل، كما ويوفر دليل بالمواقع التي يمكن للعائلة أن تدع الطفل يتصفحها من غير قلق أو خوف، وهي مربوطة بمواقع محلية. 

ويسعى عبار إلى أن يصل البرنامج إلى كل مؤسسة تربوية لفائدته الكبيرة مثل؛ المدارس ورياض الأطفال إلى جانب المنزل.

ويعتبر "برنامج Yahoo! واحة الأمان" بمثابة استكمال لموقع  Yahoo! بأمان (safely.yahoo.com)، والذي يتوفر على شبكة الإنترنت في 27 دولة عبر أوروبا وآسيا والمحيط الهادئ وأميركا اللاتينية والشمالية، حيث يساعد الآباء والمعلمين والمراهقين في اتخاذ الخيارات الذكية والأكثر أمناً على الإنترنت.

التعليق