إصابة جورج كلوني بالملاريا خلال زيارته للسودان

تم نشره في السبت 22 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً

واشنطن- أصيب النجم الأميركي جورج كلوني بالملاريا خلال الزيارة التي أجراها للسودان هذا الشهر بهدف الإشراف على عملية استفتاء تقرير مصير الجنوب.
واعترف كلوني بإصابته، وأوضح أنه أصيب بالملاريا في أول أسبوع من الشهر الحالي خلال زيارته للسودان كجزء من مشروعه الذي يحمل اسم "Enough" أو "كفى" الذي يقوم به بالتعاون مع الأمم المتحدة وشركة "جوجل" لمكافحة جرائم الإبادة.
وأكد كلوني أن هذه هي المرة الثانية التي يصاب فيها بالملاريا ولكنه أصبح في حالة جيدة وشفي تماما.
وقال كلوني "هذا يثبت أنه بالعلاج المناسب يمكن القضاء على أخطر أمراض أفريقيا خلال عشرة أيام بدلا من إطلاق حكما بالإعدام".
وكان كلوني يقوم خلال زيارته للسودان بتقييم نتائج مشروعه الذي يعرف باسم "مشروع القمر الحارس"، والذي يهدف لجمع عبر قمر صناعي صور في وقت فعلي لإضافتها إلى معلومات يتم الحصول عليها من منظمات أخرى، من بينها مبادرة إنسانية لجامعة هارفارد.
ويساعد القمر الصناعي على رصد تحركات القوات والمدنيين ومؤشرات أخرى حول إحتمالية نشوب نزاع في المنطقة.
وصرح كلوني في هذا الصدد "نأمل أن تكون هذه الطريقة إحدى الوسائل الكثيرة لمواصلة الضغط أو على الأقل جمع الأدلة التي يمكن أن تستخدم في المحكمة الدولية بلاهاي مستقبليا في حال عدم الإلتزام بالقوانين أو إذا عبر أحد الأشخاص إلى جنوب أو شمال الحدود".

 

التعليق