البحريني عبداللطيف أول عربي يسجل "سوبر هاتريك"

تم نشره في الأحد 16 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً

الدوحة - أفرزت كرة القدم الخليجية عددا من المهاجمين الموهوبين الذين تركوا علامات بارزة في تاريخ المسابقات الآسيوية مثل السعودي ماجد عبدالله والقطري منصور مفتاح والإماراتي عدنان الطلياني والكويتي جاسم يعقوب، لكن أحدا لم يسجل 4 أهداف في مباراة واحدة كما فعل أول من أمس الجمعة البحريني إسماعيل عبداللطيف الذي بات أول عربي يحقق "سوبر هاتريك" في كأس آسيا.

وجاءت أهداف عبداللطيف (24 عاما) في الدقائق 16 و20 و35 و77 ليتصدر فيها ترتيب الهدافين في البطولة الحالية بعد أن قاد البحرين إلى الفوز على الهند 5-2 ضمن منافسات المجموعة الثالثة.

وبات عبداللطيف ثالث لاعب يحقق هذا الإنجاز بعد الإيراني بيهتاش فاريبا (في مرمى بنغلاديش في دور المجموعات العام 1980 في الكويت عندما فاز فريقه بنتيجة 7-0)، ومواطنه علي دائي (العام 1996 في الإمارات عندما سجل رباعية أيضا في مرمى كوريا الجنوبية 6-2).

وارتفعت أسهم عبداللطيف بإحراز لقب الهداف إذ تبقى أمام البحرين مباراة حاسمة في الجولة الثالثة ضد أستراليا.

يذكر أن مهاجما بحرينيا آخر هو علاء حبيل تشارك مع الإيراني علي كريمي بجائزة أفضل هداف لكأس آسيا في نسخة الصين 2004 برصيد خمسة أهداف لكل منهما.

ويعد عبداللطيف من أخطر المهاجمين على مستوى الكرة الخليجية، وهو من مواليد 11 أيلول (سبتمبر) 1986، وبدأ مشواره الرياضي مع نادي الحالة قبل أن ينتقل في موسم 2007-2008 إلى العربي الكويتي، ثم عاد إلى الحالة قبل أن تتم إعارته في الموسم الماضي إلى الرفاع.

وأنهى عبداللطيف موسم 2006-2007 في الدوري البحريني برصيد 22 هدفا، وخاض المهاجم البحريني أول مباراة دولية ضد أوزبكستان في تصفيات كأس العالم 2006، ثم سجل هدفا برأسه في الوقت بدل الضائع ضد السعودية في الملحق المؤهل للقاء نيوزيلندا في تصفيات مونديال 2010 فحال دون مواصلة "الأخضر" مشواره للتأهل إلى النهائيات للمرة الخامسة على التوالي.

وأحرز عبداللطيف أيضا 4 أهداف في التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد بكين 2008، وقال عبداللطيف عقب الفوز على الهند "أبارك لمنتخب البحرين ككل، فالفوز تحقق بجهود الجميع وليس بجهودي أنا فقط، فزنا بثلاث نقاط كنا نطمح لها، تبقى لنا مباراة مع أستراليا ستكون صعبة لأنها تضم لاعبين محترفين، لكن المنتخب الذي سيؤدي جيدا سيحسم المباراة".

التعليق