قيود على بيع الوجبات السريعة في المدارس بالمكسيك لمكافحة السمنة

تم نشره في الأربعاء 12 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً

مكسيكو سيتي-  بدأ سريان قانون جديد في المكسيك يضع قيودا على بيع الوجبات السريعة في المدارس الابتدائية، وذلك لمكافحة السمنة التي تؤثر على 30 % من الأطفال وحوالي %70  من البالغين.
ويجبر القانون المدارس، سواء كانت خاصة أو حكومية، على عدم بيع أعداد كبيرة من هذه الوجبات السريعة التي تحتوي على نسبة دهون عالية، فضلا عن إجبار الشركات التي تقدم بعض المنتجات التي يفضلها الأطفال على تصغير حجم القطع.
وتحتل المكسيك المرتبة الثانية عالميا فيما يتعلق بالسمنة بين البالغين، خلف الولايات المتحدة، بينما تتصدر هذه القائمة في القصر وخصوصا الأطفال.
وتزامن سريان القانون، الذي بدأ أول من أمس الاثنين، مع عودة طلاب المدارس للفصول عقب انتهاء عطلة نهاية العام.
وكان العام الماضي قد شهد قدرا كبيرا من الجدل، حينما كانت تجري مناقشة القانون، حيث كان هنالك اتجاه لإلغاء بيع هذه المنتجات تماما من المدارس.
وأصدرت وزارة التعليم أول من أمس قائمة بـ610 منتجات يمكن بيعها داخل المدارس وتحتوي على نسبة عالية من البروتين ونسب منخفضة من الدهون والسكريات، كما يوفر الموقع الرسمي للوزارة وصفات لتحضير الطعام المغذي والمفيد للأطفال.

التعليق