مختبرات "سيرفييه": "ميدياتور" لعلاج السكري يشكل خطرا فعليا

تم نشره في الاثنين 10 كانون الثاني / يناير 2011. 09:00 صباحاً

باريس- أقرت مختبرات "سيرفييه" للمرة الأولى، أن عقار "ميدياتور" يشكل خطرا فعليا على بعض المرضى" مؤكدة أن "وفاة ثلاثة أشخاص أمر يتجاوز الحد" مما يشكل "تحولا كبيرا" في موقفها.

وقالت لوسي فيسنان مسؤولة العلاقات الخارجية لدى مختبرات "سيرفييه" أريد أن أكون واضحة جدا نحن لا ننفي أن يكون ميدياتور شكل خطرا فعليا على بعض المرضى".

إلا أن فيسنان عرضت مجددا حجج المجموعة للدفاع عن موقفها، مشددة على أن احتساب عدد الوفيات "أتى انطلاقا من عدد الأشخاص الذين تناولوا ميدياتور من دون الأخذ في الاعتبار على ما يبدو الأمراض الأخرى التي كان المرضى يعانون منها ربما"، مبينة "تشخيص الإصابة باعتلال في صمامات القلب لا يسمح بالقول إنها ناجمة عن علاج بالأدوية. فثمة عوامل أخرى مثل السكري والوزن الزائد والسن". وفتحت النيابة العامة في باريس تحقيقا تمهيديا حول عقار "ميدياتور"، الذي يشتبه في أنه تسبب بوفاة مئات من الأشخاص على ما أفاد مصدر قضائي.

وقال شارل جوزيف أودان، محامي ثلاث ضحايا تقدموا بشكوى في تشرين الثاني (نوفمبر)، "أنا مرتاح لأن المختبر اعترف بجزء من المسؤولية في هذه الفضيحة، إنه تحول فعلي في استراتيجيته".

وعقار ميدياتور مخصص في الأساس لمرضى السكري الذين يعانون من وزن زائد لكنه يستخدم كثيرا كقاطع للشهية وقد تم تسويقه في فرنسا من 1979 إلى تشرين الثاني (نوفمبر) 2009.

واتهم العقار بالتسبب في مشاكل خطرة في القلب وقد يكون مسؤولا عن وفاة 500 إلى ألفي شخص وفق تقديرات الوكالة الفرنسية لسلامة الأدوية.

التعليق