بيسيرو يلمح إلى غياب القحطاني وفاليرو يؤكد صعوبة المهمة

تم نشره في الأحد 9 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً

الدوحة - ألمح مدرب منتخب السعودية لكرة القدم البرتغالي جوزيه بيسيرو إلى احتمال غياب المهاجم ياسر القحطاني عن المباراة الأولى ضد سورية اليوم الاحد في كأس آسيا 2011 في قطر.

وقال بيسيرو "إذا كان ياسر القحطاني مصابا فاللاعبون الاخرون سيكونون على قدر كبير من المسؤولية وتم اختيارهم لكونهم الأفضل على مستوى الدوري السعودي"، رافضا "تأكيد مشاركة القحطاني من عدمها".

وعن عدم استقراره على تشكيلة محدد خلال فترة الإعداد قال "سعيت إلى تجهيز 23 لاعبا من أجل إدخال الجميع في اجواء المنافسة خصوصا وأن أي لاعب أساسي قد يتعرض للإصابة تبعده عن المباريات".

وتمنى بيسيرو "ان يقدم المنتخب السعودي مباراة قوية ضد سورية"، معتبرا ’ن "جميع المنتخبات حضرت إلى الدوحة من اجل الفوز باللقب، وفي النهاية سيرفع الكأس منتخب واحد وأتمنى أن يكون السعودي".

وتابع "أعمل في السعودية منذ عامين وألقى دعما كبيرا من قبل المسؤولين، لقد واجهت العديد من الانتقادات ولكنها حال المدربين".

وعن تقييمه لمنتخب سورية قال "شاهدت العديد من المباريات لكافة المنتخبات في مجموعتنا، ونحن نسعى إلى فرض أسلوب المنتخب السعودي على الجميع وليس البحث عن أساليب المنتخبات الأخرى".

وختم بالقول "ارتبط بعقد مع الاتحاد السعودي حتى يونيو (حزيران) 2011 ولذلك أمر مستقبلي مع المنتخب لا يقلقني نهائيا خصوصا ان بقائي لمدة عامين دليل على ارتياح المسؤولين لعملي".

الحارس السعودي وليد عبدالله قال بدوره "حضرنا إلى الدوحة من أجل منصة التتويج وتحقيق الذهب"، مؤكدا "ان جميع زملائه يعقدون العزم على تقديم أفضل المستويات التي ستكون الدافع الأول لتحقيق الذهب".

في الجهة المقابلة، اعتبر مدرب منتخب سورية، الروماني تيتا فاليريو أن فريقه وقع في مجموعة قوية بين فكي السعودية واليابان. وقال تيتا "مباراتنا ضد السعودية ستكون صعبة جدا كوننا سنواجه فيها واحدا من اقوى المنتخبات الاسيوية"، مضيفا "منتخب سورية وقع للاسف في أقوى المجموعات وبين فكي أكثر المنتخبات الآسيوية فوزا بالبطولة السعودية واليابان، إضافة إلى الأردن، ولكن هذا لا يجعلنا نرفع راية الاستسلام مبكرا لمغادرة البطولة صفر اليدين".

وأوضح أنه "تولى قياده المنتخب السوري لفتره وجيزه لا تتجاوز الشهر ودخل بذلك مرحلة تحد كبيرة في مسيرته التدريبية وانه مستعد لهذه المغامرة التي تأتي في وقت يحتاج أي مدرب فيه لفتره لا تقل عن عام كامل لاعداد منتخب قوي قادر على ترك بصمة".

التعليق