شريم يحاضر حول كتابة "الأخطاء الطبية" في المكتبة الوطنية

تم نشره في الثلاثاء 4 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً

عزيزة علي

عمان- حاضر مدير عام مؤسسة الصحة للجميع د.محمد بشير شريم، أول من أمس في المكتبة الوطنية، حول كتابه "الأخطاء الطبية بين الالتزام والمسؤولية"، ضمن برنامج "كتاب الأسبوع".

وقال إن الأخطاء الطبية، هي جزء من الأخطاء الإنسانية منذ ان خطى الإنسان على هذه البسيطة، "وهي قضية متوقعة، وإن كنا لا نرغب ان نصفها بالحتمية".

ورأى شريم في المحاضرة التي أدارَها أمين عام وزارة الصحة سابقاً د.زيد الكايد، أن ظهور المشكلة بهذا الزخم، والحجم والاهتمام، أمر طبيعي لأنه انعكاس محتوم بحكم المتغيرات على الساحة الطبية والعلمية "نوعا وكما"، مما لم يعد في الإمكان السكوت عليه، أو التغاضي عنه. وتحدث المحاضر حول التعويضات عن الأخطاء الطبية، لافتا إلى أنها أصبحت قضية قائمة ولها أركانها وهياكلها التي تصل أحيانا إلى الآلاف المؤلفة وحتى الملايين.

ولفت الكاتب إلى دراسة قام بها قبل اعوام وحرص على "تطويرها وتجديدها باستمرار ويوميا"، لافتا إلى انها استنفدت أكثر من عامين وأفرزت عشرات النتائج، الموزعة على محاور مصنفة متجانسة متناغمة من بنودها: "تعريف الأخطاء الطبية، تحديد أصنافها.

ورأى المحاضر أن الاطلاع على القصص الحقيقية تمكن الإنسان من استيعاب موضوعها وتتيح له فرصة إيجابية للتعايش مع ظروف المشكلة، فيحس بآلام المريض وآلام الطبيب، ويقف على تفاصيل ودقائق الأمور، مما يجعله قادرا على تفهم الأسباب التي أدت إلى ارتكاب الخطأ.

وخلص المحاضر إلى أن الحل لمثل هذه الأخطاء يتلخصُ في إيجاد قانون عصري متطوِّر موضوعي يتلاءم مع واقعنا ضرورة حضارية وزمنية، بشرط ضمان "الصياغة" الأمثل.

من جانبه، رأى الكايد أنَّ موضوعَ الأخطاء الطبية من المواضيع التي تحظى باهتمام أبناء المهنة الطبية وجمعٍ غير قليل من أبناء المجتمع المحلي، مؤكدا أن مهنة إنسانية نبيلة لا تحتمل الجرح أو الخدش.

وأوضح أنَّ كتابَ المحاضر يجب على الكثير من التساؤلات، حيث يشير أحد مقدمي الكتاب وهو نقيب الأطباء الأردنيين السابق الدكتور باسم الدجاني بأنه الدراسة الأولى من نوعها، وأنها جاءت لتملأ حيِّزاً يتطلع إليه جميع المهتمين بممارسة مهنة الطب في الأردن، وتضَعُ أمام الدارسين جميع الحقائق بشفافية تامة، وموضوعية وسرية ليستخلص منها ما يريده.

azezaa.ali@alghad.jo

التعليق