دراسة علمية تربط بين التدخين والسكتات الدماغية

تم نشره في السبت 25 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 صباحاً

دبي - أكدت نتائج دراسة طبية حديثة قام بها علماء من الصين والولايات المتحدة أن مواطنا صينيا بين كل سبعة مصابين بسكتات دماغية أصيب بها نتيجة التدخين.

وشملت الدراسة حوالي 84 ألف رجل و87 ألف سيدة فوق سن الأربعين، وأوضحت أن قرابة 60 % من الرجال و13 % من السيدات في الصين بدأوا يدخنون منذ أن كانوا فى العقد الثاني من العمر. وبعد نحو 8 أعوام اكتشف الباحثون إصابة 6780 شخصا منهم بسكتات دماغية منها 3979 كانت مميتة.

وبعد مراجعة عوامل عديدة مثل؛ السن وضغط الدم وظروف الحياة، تبين أن التدخين شكل نسبة 2ر14 % من أسباب الإصابة بالسكتات الدماغية و1ر7 % من الوفيات عند الرجال، ونسبة 1ر3 % من الإصابة بالسكتات الدماغية و4ر2 % من الوفيات عند السيدات، وذلك حسب ما ذكر في مواقع متخصصة بأخبار الصحة اول من أمس.

وأوضحت أن الإقلاع عن التدخين قد يقلل وفيات السكتات الدماغية بنسبة 5 % تقريبا في الصين التي تعد أكبر منتج ومستهلك للسجائر في العالم، بحجم إنتاج يصل الى نحو تريليوني سيجارة سنويا، فيما يبلغ عدد المدخنين نحو 350 مليون مواطن، أي ما يعادل نحو ربع إجمالي تعدادها السكاني البالغ 3ر1 بليون نسمة. وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن بليون شخص سيلقون حتفهم بسبب أمراض لها صلة بالتدخين خلال هذا القرن ما لم تتعامل الحكومات في الدول الغنية والفقيرة على حد سواء بجدية مع مسألة حظر التدخين.

وستتراجع معدلات التدخين بواقع النصف بحلول العام 2050 إذا اتخذت الدول إجراءات حاسمة مثل؛ زيادة الضرائب ومنع إعلانات السجائر وحظر التدخين تماما في المكاتب والأماكن العامة. يُذكر أن السكتات الدماغية أصبحت السبب الرئيس الثاني للوفاة بالسكتات الدماغية بعد مرض ارتفاع ضغط الدم، والسبب الرئيس الأول وراء الإصابة بالعجز بكل أنحاء العالم.

التعليق