إسبانيا تقيم معرضا عن أهمية الحصون والقلاع خلال العصور التاريخية

تم نشره في الخميس 23 كانون الأول / ديسمبر 2010. 03:00 صباحاً

إسبانيا- أقامت مدينة ليون الإسبانية أول من أمس معرضا يتحدث عن أهمية الحصون والقلاع في إقليم كاستيا إي ليون الإسباني خلال بعض العصور التاريخية.

وأوضح مسؤولو إقليم كاستيا إي ليون (شمال غرب إسبانيا)، أن المعرض الذي يقام في متحف مدينة ليون وسيستمر حتى 22 من الشهر المقبل، يعرض تاريخ الحصون والقلاع داخل الإقليم والدور البارز الذي لعبته على مدار عصور.

ويبرز المعرض أهمية الحصون والقلاع التي كانت في العصور الوسطى مراكز للثقافة والاقتصاد وأماكن للدفاع من أي هجمات، بجانب القصور التي كانت مقرا للحكم.

يشار إلى أن إقليم كاستيا إي ليون به عدد من القلاع والحصون والقصور يتراوح بين 600 و800 مكان، مما يجعل منه أحد أكبر أقاليم أوروبا التي تتمتع بوجود هذه الأماكن التاريخية.

التعليق