80 % من السيدات يعانين من آلام أسفل الظهر

تم نشره في الجمعة 17 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 صباحاً

عمان-الغد- تعد آلام أسفل الظهر من أكثر الأمراض شيوعا بين النساء؛ حيث تصيب ما يقارب من 80 % منهن، وتحدث هذه الآلام بنسبة أكبر لدى السيدات بسبب ضعف العضلات والأربطة لديهن نتيجة تعرضهن لضغوط الحمل خصوصا في الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل، وقد تمتد إلى ما بعد الولادة لفترة قد تصل إلى ستة أشهر. وتنقسم هذه الآلام إلى عدة أنواع الأول: ألم يصيب أسفل الظهر ويمتد إلى الساقين، والثاني: ألم يصيب المفصل الحرقوني وقد يمتد إلى الناحية الخلفية أو الجانبية للفخذ، وعادة يظهر هذا النوع من الألم كلما تقدم الحمل، وأحيانا يمتد إلى ما بعد الولادة.

بينما النوع الثالث فهو: ألم يصيب منطقة أسفل الظهر وتشعر به الحامل عند الاستلقاء للنوم ليلا.

أسباب آلام أسفل الظهر لدى السيدات:

1.أسباب في الجهاز التناسلي: وهنا يكون موضع الألم في منتصف أسفل الظهر، أو على جانبي أسفل الظهر، ويكون الألم منتشرا لا يمكن تحديده بالأصبع، ويظهر في الحالات التالية:

? هبوط الرحم: ويحدث الألم عند النوم أو عند الاسترخاء، نتيجة للشد على أربطة الرحم.

? الميل الخلقي للرحم.

? الالتهاب المزمن بعنق الرحم: وهنا يمتد الالتهاب للأربطة المحيطة بالرحم، ويخف الألم عند الراحة.

? أورام في منطقة الحوض ومنها: أورام بالحوض تؤثر على عضلات الظهر بسبب انحناء الظهر للخلف، أو احتقان الحوض وذلك في حالات؛ الإمساك أو الالتهابات المزمنة بالحوض التي تسبب عسر الطمث فينتشر الألم بالحوض وإلى أسفل الظهر، وتختفي الأعراض بمجرد نزول الطمث.

وقد تظهر الآلام بمنطقة أسفل الظهر بعد إجراء العمليات الجراحية التي تستدعي نوم السيدة لفترة طويلة على ظهرها.

2. التهاب الكلى أو حول الكلى وهذه حالات نادرة، وقد تظهر أورام بالكلى تكون مصحوبة بالألم أثناء التبول، أو تبول دموي.

3. أورام بالمستقيم.

4. اعتلال الجهاز الحركي للظهر، وينتج ذلك بسبب: آلام روماتزمية تصيب عضلات الظهر وأربطته، أو تصيب مفاصل العمود الفقري، أو هشاشة العظام التي تصيب السيدات بعد سن الإياس، أو نقص الكالسيوم بالعظام نتيجة تكرار الحمل والولادة مع عدم تعويض النقص الحاصل في الكالسيوم.

التشخيص والعلاج:

يجب قبل بدء العلاج تشخيص الحالة جيدا لمعرفة السبب المؤدي للألم، ويتم ذلك باستخدام الأشعة العادية، أو باستخدام الرنين المغناطيسي للعمود الفقري، أو الأشعة المقطعية للحوض.

ويتم العلاج بإعطاء أدوية مخففة للألم، وقد تستخدم جلسات أشعة ذات موجات قصيرة للظهر، أو يلجأ الطبيب للعلاج الطبيعي بعمل بعض التمرينات.

لتجنب آلام أسفل الظهر يجب:

- الاهتمام بعمل التمرينات الرياضية المنتظمة لعضلات الظهر خصوصا بعد الولادة، كما ينصح بتجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة، وتجنب استخدام الحذاء ذي الكعب العالي وتحديدا أثناء الحمل؛ حيث يؤدي استخدامه إلى زيادة آلام الظهر.

-أساليب الوقاية من الإصابة بآلام الظهر:

لتجنب حدوث آلام أسفل الظهر يجب اتباع القواعد الصحيحة في التعامل مع الظهر في الأنشطة اليومية، وتاليا النصائح التالية:

? عدم النوم على سطح رخو كالاسفنج أو سطح صلب جدا كالأرض؛ لأن ذلك يؤدي إلى ضغوط زائدة على أنسجة الظهر.

? تجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة، وإذا اقتضت الحاجة لذلك فيجب أن يكون هناك تغيير للوضع كل نصف ساعة على الأقل، مثل القيام ببعض التمرينات أو المشي.

? التزام الهيئة السليمة للجلوس على المكتب أو أثناء قيادة السيارة؛ إذ يكون الظهر مستقيما وملاصقا للكرسي، ويمكن وضع مخدة صغيرة لسند أسفل الظهر.

? الوقوف بشكل مستقيم: الصدر للأعلى والبطن للداخل.

? حمل الأشياء بطريقة صحيحة؛ وذلك بعدم الاعتماد على الظهر بل بثني الركبتين مع استقامة الظهر.

? المحافظة على وزن الجسم المثالي؛ لأن الوزن الزائد يضغط على أنسجة الظهر.

? بدء النشاط اليومي بمزاولة بعض التمرينات البسيطة التي تساعد على مرونة العضلات حتى تعمل بكفاءة تامة ما يقلل من حدوث تقلصات ومن ثم آلام.

? التدخين من العوامل التي تزيد من آلام أسفل الظهر، لذا إذا كان الشخص الذي يعاني من الآلام مدخنا فعليه التوقف فورا.

? تجنب النوم على البطن؛ حيث تزداد الضغوط الميكانيكية التي يتعرض لها الظهر، لكن إذا كان ذلك ضروريا فيفضل وضع وسادة تحت البطن للمساعدة في استقامة الفقرات القطنية أثناء النوم.

? المشي المنتظم لمدة 15 - 20 دقيقة يوميا مفيد جدا لتحسين الدورة الدموية لأنسجة الظهر وتحسين تغذية الغضاريف والمفاصل وزيادة قوة تحمل عضلات الظهر.

? تجنب القراءة أو مشاهدة التلفاز وأنت مستلق على السرير.

? تجنب تعريض الظهر للتيارات الهوائية، وتجنب التغيرات المفاجئة للجو كالانتقال من جو ساخن إلى آخر بارد.

? السباحة من الرياضات المفيدة والآمنة؛ حيث تساعد قوة دفع الماء على التقليل من الضغوط الواقعة على أسفل الظهر.

? تجنب النشاط الجنسي أثناء نوبات الألم.

? ولربة المنزل يجب عليها: إدخال وإخراج المأكولات وغيرها من الفرن من خلال ثني الركبتين وليس بحني الظهر وخصوصا للأشياء الثقيلة.

ومن الجدير بالذكر أن آلام أسفل الظهر تعد عرضا لمرض وليست مرضا بحد ذاتها، فهذه الآلام عبارة عن إشارات واضحة لوجود خلل ما في الجسم يحتاج للمراجعة والمتابعة، وفي بعض الأحيان يكون من الصعب على الطبيب تحديد السبب الحقيقي لهذه الآلام وذلك للتعقيد الكبير في تكوين العمود الفقري.

التعليق