السلطات الأميركية تعيد فحص حشوات الأسنان المعدنية

تم نشره في الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010. 09:00 صباحاً

واشنطن - تمعن السلطات الصحية الاميركية النظر فيما إذا كانت حشوات الاسنان، التي تحتوي على الزئبق، تمثل خطرا على المرضى، خصوصا الاطفال والنساء الحوامل.

وقال مسؤولو إدارة الاغذية والادوية إنه ليست هناك أي دراسات جديدة بخصوص هذه الحشوات الفضية اللون للاسنان التي أصابها التسوس، لكنها تريد رأيا قاطعا بشأن الطرق التي استخدمتها لقياس البيانات المتاحة للتقرير العام الماضي، لإثبات أن الحشوات المعدنية آمنة.

وقالت الوكالة، في وثائق نشرت أول من أمس قبل اجتماع عام حول هذا الشأن، إنها ستطلب من مجلسها من الخبراء الخارجيين تقييم مقدار الزئبق الذي يتعرض له مرضى الاسنان والمقدار المقبول.

وأعلنت إدارة الاغذية والادوية الاميركية في تموز (يوليو) العام 2009، أن الحشوات المعروفة بمخلوط الزئبق لا تمثل أي خطر. وكانت الادارة قد حذرت قبل ذلك بعام من استخدام هذا النوع من الحشوات مع أشخاص أكثر عرضة؛ مثل الاطفال والنساء الحوامل، مشيرة الى مخاطر الزئبق.

وتعيد الادارة دراسة هذا الموضوع، بعد أن شككت أربع جماعات في حكمها وطلبت إعادة الدراسة.

التعليق