الوفد الأردني لدورة الألعاب البرالمبية الآسيوية يتوجه إلى الصين

تم نشره في الخميس 9 كانون الأول / ديسمبر 2010. 09:00 صباحاً
  • الوفد الأردني لدورة الألعاب البرالمبية الآسيوية يتوجه إلى الصين

الأمير رعد يحث على تقديم صورة طيبة عن الوطن

عمان- الغد - كان سمو الأمير رعد بن زيد كبير الأمناء رئيس اللجنة البرالمبية الأردنية صباح أمس، في وداع البعثة الأردنية المشاركة في دورة الألعاب البرالمبية الآسيوية، والتي ستقام في مدينة جوانزو بالصين وتبدأ فعالياتها اعتبارا من مطلع الأسبوع المقبل، وتنتهي في الحادي والعشرين من الشهر الحالي.

وتمنى سموه التوفيق والنجاح للبعثة وتحقيق نتائج جيدة، تعكس الصورة الزاهية التي وصلت إليها رياضة المعوقين الأردنية، وطالب أعضاء الوفد بان يكونوا خير سفراء للأردن وان يتحلوا بالأخلاق الرياضية الحميدة المعروفة عن أبناء الشعب الأردني.

ويشارك الأردن في ألعاب كرة الطاولة ورفع الأثقال وألعاب القوى وكرة الهدف للمكفوفين، وكانت هذه الفرق قد أنهت في وقت سابق كافة الاستعدادات الفنية والتدريبات للمشاركة في هذه الدورة.

وتضم البعثة أمين عام اللجنة البرالمبية الأردنية سليمان الروسان (رئيسا)، جاسر نويران وداود شحاده وأحمد حياصات (إداريين)، فوزي الزرد وهارون الشلتوني وعادل وشاح وكمال إبراهيم ( مدربين )، واللاعبين ختام كمال وفاطمة العزام ومها البرغوثي وفاتن عليمات وأسامه أبو جامع ( كرة طاولة )، وعمر قرادة ومعتز الجنيدي وحيدر الكواملة وعبد الكريم خطاب ومحمد طربش وثروت الحجاج (رفع أثقال)، وجميل الشبلي وعامر العبادي ومحمد ياسين ونور الدين العديلي وصهيب المريسي وعبدالله الشافعي (ألعاب قوى)، وعبد الرحمن البحران وأسامه الزيود ومحمد السيد وإبراهيم سليم وأحمد أحمد وإياد حسن (كرة هدف للمكفوفين).

رئيس البعثة سليمان الروسان قال: "منذ فترة طويلة خضعت فرقنا لمراحل تدريبية مكثفة ضمن خطط فنية كانت قد أعدت مسبقا من قبل الفنيين والمختصين لكافة الألعاب".

ويتطلع اللاعبون المعوقون للحصول على أكبر عدد من الميداليات، وهو أمر متوقع بإذن الله تعالى، خصوصا أن تاريخهم مع المشاركات الدولية والعربية الرسمية منها والودية يشهد ذلك.

وأضاف الروسان: ان هذا الحدث الرياضي مهم جدا من حيث عدد الدول المشاركة وعدد اللاعبين، وفرقنا عازمة على تحقيق نتائج متقدمة، وقد خضع لاعبو منتخباتنا لتدريبات مكثفة بغية الحصول على نتائج مشرفة، وأعرب عن أمله في تحقيق نتائج مميزة في هذا المحفل الرياضي الكبير، خصوصا ان إدارة الاتحاد لم تتوان في تقديم كل ما هو ممكن لخوض منافسات الدورة والخروج منه بإنجاز يليق بسمعة الأردن، مؤكدا في الوقت ذاته ان مجلس إدارة الاتحاد سعى ومنذ زمن بعيد الى تغيير الانطباع السائد لدى الشارع الأردني بأن رياضة المعوقين تشارك لمجرد المشاركة، وانها منذ سنوات خرجت من إطار (المشاركة) فقط الى ميدان المنافسة وتحقيق الإنجاز ورفع العلم الأردني خفاقا في سماء المحافل العالمية.

التعليق