سماوي: "مكتبة الأسرة" أخذ على عاتقه طباعة كتب المعارف الإنسانية التنويرية

تم نشره في الخميس 2 كانون الأول / ديسمبر 2010. 10:00 صباحاً
  • سماوي: "مكتبة الأسرة" أخذ على عاتقه طباعة كتب المعارف الإنسانية التنويرية

زياد العناني

عمان- قال أمين عام وزارة الثقافة جريس سماوي إن مشروع مكتبة الأسرة الذي انطلق في العام 2007 برعاية الملكة رانيا العبدالله، يُعبِّرُ عن إيمان الوزارة بالتنمية الثقافية، والنهوض بالفعل الثقافي وتوظيفه للتأثير على نوعية حياة الإنسان تأثيرا إيجابيا.

وأضاف سماوي في مؤتمر صحافي عقد أمس في مبنى الوزارة للإعلان عن تفاصيل المشروع الذي تبدأ فعاليات الأحد المقبل، إن الهدف من مشروع مكتبة الأسرة التمكن من نشر المعرفة وتعميق الوعي.

وبيَّن سماوي أنَّ المشروعَ الوطنيَّ الرياديَّ وجِدَ ليخاطبَ شرائح المجتمع الأردني كافة، من خلال تشجيع عادة القراءة واقتناء الكتاب، وصولا إلى تأسيس مكتبة في كل بيت، ولدى كل أسرة.

ولفت سماوي إلى أنَّ المشروع أخذ على عاتقه طباعة كتب المعارف الإنسانية التنويرية، سواء كانت من التراث العالمي أو العربي أو الأردني، وإصدارها في طبعات ذات مواصفات فنية تعبِّرُ عن تطوير صناعة الكتاب في الأردن.

وتطرَّقَ سماوي إلى انطلاقة الدورة الأولى للمشروع في العام 2007، مشيرا إلى استمراره في طباعة كتب موزَّعة على مختلف المعارف الإنسانية في المجالات، منها التراث الأردني والعربي والإسلامي، إضافة إلى الفكر والحضارة، والأدب الأردني والعربي والعالمي، والفنون، والعلوم وثقافة الطفل.

وقال سماوي إن سمة الكتب الصادرة عن مشروع مكتبة الأسرة تكمنُ في أنها من عيون الكتب، ولها صفة تنويرية تخاطب العقل والوجدان.

وأشار سماوي إلى أنَّ نسبة إصدارات كتب الأطفال بلغت (20 %) من إجمالي الإصدارات لهذا العام.

وأكد أنَّ أسعار بيع تلك الكتب كانت وما تزال رمزية، رغم الكلفة العالية لطباعة الإصدارات وحقوق النشر التي لا تزيد على (25) قرشا لكتب الأطفال، و(35) قرشا لكتب الكبار.

وقال إنَّ وزارة الثقافة راعت في عملية النشر حقوق الملكية الفكرية للأفراد والمؤسسات، وقامت بشراء حقوق إعادة النشر من أصحاب الحقوق سواء كانوا أفرادا أم دور نشر، كما أنها اهتمت بإقامة شراكة مع الجهات الداعمة للمشروع مهما كان ذلك الدعم، وسواء كانت تلك الجهات حكومية أو شبه حكومية أو خاصة.

والجهات الداعمة التي ساهمت في دعم المشروع، وفق سماوي، أمانة عمان الكبرى، مؤسسة عبد الحميد شومان، والجامعة الأردنية، ومديرية الدفاع المدني، وجامعة جدارا، والبنك الأردني الكويتي، ومطبعة السفير، وكذلك الأفراد الذين منحوا الوزارة حقوق نشر إصداراتهم.

وأعلن سماوي عن مراكز البيع في العاصمة والمحافظات والتي بلغت تسعة عشر مركزا موزعة على كافة محافظات المملكة.

وعدَّدَ إصدارات مكتبة الأسرة الأردنية للعام 2010 في جملة من الكتب منها: تاريخ الأردن في العهد العثماني 1516-1918 للباحثة د.هند أبو الشعر، و"عمان وجوارها"، للباحث د.نوفان الحمود، وناحية بني كنانة في القرن العاشر الهجري/ السادس عشر الميلادي للباحث د.محمد عدنان البخيت.

إضافة إلى كتاب "روضة المحبين" لابن قيم الجوزية، و"نظرية التراث ودراسات عربية وإسلامية" للمفكر د.فهمي جدعان، و"مقامات الهمذاني"، لأبي الفضل أحمد بن الحسين بن يحيى، وغيرها من الإصدارات في مجالي الفكر والحضارة والإبداع الأردني والعربي والإسلامي والعالمي.

zeyad.anany@alghad.jo

التعليق