روسيا تطور مصلا ضد فيروس الإيدز لإنقاذ مليون شخص سنويا

تم نشره في الأربعاء 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 09:00 صباحاً


موسكو- تعكف ثلاثة مراكز علمية روسية على توحيد جهودها من أجل تطوير لقاح تأمل في أن يصبح مصلا فعالا ضد مرض نقص المناعة المكتسبة "الإيدز"، ليكون بمقدوره إنقاذ حياة مليون شخص سنويا.

وقال رئيس قسم الإيدز في معهد أمراض المناعة بروسيا، إيجور سيدوروفيتش "هذا المصل سيكون قادرا على إنقاذ حياة مليون شخص سنويا حتى إذا عمل بكفاءة متواضعة تصل إلى 30 %".

وأوضح أن الخبراء يرون أن هذا المصل سيظهر نتيجة إيجابية إذا تناول المريض ست جرعات سنوية منه.

من جانبه، أفاد يفجيني ستافسكي من مركز نوفوسيبيرزك الذي يشارك في تطوير اللقاح، أن الحكومة الروسية استثمرت العام 2007 بليون روبل (23.5 مليون يورو) لتطوير اللقاح الذي يتوقع القائمون عليه أن يتم إنجازه في غضون عام.

يشار إلى أن المراكز الثلاثة هي موسكو وسان بطرسبرج ونوفوسيبيرزك، ويعكف كل مركز على تطوير لقاحه الخاص به قبل التوصل إلى اللقاح النهائي.

وتم اختيار نحو 500 من حاملي فيروس الإيدز للمشاركة في الاختبارات المعملية للقاح، التي أثبتت بالفعل سلامتها في التطبيق على البشر.

ووفقا لإحصاءات المنظمة العالمية للصحة، فإن أكثر من 33 مليون شخص مصابين بفيروس الإيدز في العالم، تتراوح أعمار نصفهم بين (15 و24 عاما). ويعتقد أن عدد المرضى يرتفع سنويا بواقع 2.7 مليون عدوى.

وكشف تقرير للمنظمة مؤخرا عن أن أوروبا هي المنطقة الوحيدة في العالم التي ما يزال مؤشر العدوى فيها في ارتفاع.

وترتفع نسبة المصابين بالفيروس في روسيا بنسبة %10 سنويا، وتتعدى أعدادهم حاليا نصف مليون.

التعليق