يوفنتوس يصعد للمركز الثالث وكييفو يعمق جراح الإنتر

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 10:00 صباحاً
  • يوفنتوس يصعد للمركز الثالث وكييفو يعمق جراح الإنتر

روما - صعد يوفنتوس إلى المركز الثالث في بطولة ايطاليا لكرة القدم بفوزه الثمين خارج ملعبه على جنوا 2-0 في المرحلة الثالثة عشرة أمس الاحد.

ورفع يوفنتوس الذي لم يخسر في مبارياته التسع الاخيرة في الدوري والـ12 في مختلف المسابقات، رصيده إلى 23 نقطة بفارق 6 نقاط عن ميلان المتصدر.

ولا شك بأن الفوز سيرفع من معنويات لاعبي السيدة العجوز خصوصا أن العودة من ملعب ماراسي بنتيجة ايجابية ليس امرا سهلا على الاطلاق.

وسنحت فرصة مبكرة أمام يوفنتوس لافتتاح التسجيل لكن الحارس البرتغالي ادواردو تصدى للركلة الحرة التي نفذها ألبرتو أكويلاني.

ثم افتتح الضيوف التسجيل بضربة حظ عندما سدد ماركيزيو كرة قوية اصطدمت بالقائم الأيمن ثم بالحارس ادواردو ودخلت مرماه خطأ (18).

ولم يفق جنوا من الصدمة حتى اضاف الصربي ميلوش كراسيتش هدفا رائعا بعد تخطيه ثلاثة مدافعين قبل أن يطلق كرة قوية سكنت الزاوية اليمنى للحارس ادواردو (23). وكان كراسيتش يخوض أول مباراة له بعد غياب عن أربع مباريات بسبب الايقاف لادعائه السقوط داخل المنطقة للحصول على ركلة جزاء ثم لاصابته.

ورد جنوا بقوة وكاد يقلص الفارق لكن الكرة التي سددها دومينيكو كريشيتو "على الطاير" اثر ركلة ركنية صدتها العارضة قبل ان يطيح بها لوكا توني عاليا (27). وسجل لوكا توني هدفا لم يحتسبه الحكم للمسه الكرة بيده.

وكاد فيتنشزو ياكوينتا يحسم المباراة نهائيا في الدقيقة الاخيرة من الشوط الأول لكنه لم يحسن استغلال كرة عرضية من كراسيتش، وتبادل الفريقان الهجمات في الشوط الثاني من دون ان يتمكن أي منهما في زيارة الشباك.

وفشل لاتسيو في اعادة الفرق بينه وبين ميلان المتصدر إلى نقطة واحدة بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه بارما.

وكان صاحب الارض البادئ بالتسجيل بواسطة لاعب لاتسيو السابق الدولي الارجنتيني هرنان كريسبو في الدقيقة 23، قبل أن يرد الضيوف بهدف التعادل بواسطة سيرجيو فلوكاري في الدقيقة 46.

واكتفى لاتسيو بنقطة واحدة رفع بها رصيده إلى 26 نقطة بفارق نقطتين خلف ميلان الذي كان تغلب على فيورنتينا 1-0 أول من أمس السبت في افتتاح المرحلة.

وسجل السويدي زلاتان ايبراهيموفيتش هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 45، وهي المرة الثانية على التوالي التي ينجح فيها السويدي المنتقل مطلع الموسم الحالي الى ميلان، في حسم نتيجة المباراة في مصلحة فريقه بهدف وحيد، بعد ان قام بالعمل ذاته الاسبوع الماضي على انتر ميلان في مباراة القمة.

وعودة إلى مباريات أمس، حيث عمق كييفو جراح ضيفه انتر ميلان حامل اللقب في الاعوام الخمسة الاخيرة وزاد محن مدربه الاسباني رفاييل بينيتيز عندما ألحق به الخسارة الثانية على التوالي والثالثة هذا الموسم بتغلبه عليه بهدفين لسيرجيو بيليسييه بضربة رأسية من داخل المنطقة اثر كرة عرضية من الجهة اليمنى للفرنسي نيكولا سيباستيان فراي (29) ودافيدي موسكاريلي عندما تابع الكرة من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من لوكا ريغوني (82) مقابل هدف للدولي الكاميروني صامويل ايتو بمجهود فردي رائع داخل المنطقة في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع رافعا رصيده إلى 9 اهداف منفردا بصدارة لائحة الهدافين و17 في مختلف المسابقات هذا الموسم.

وفقد ايتو اعصابه في الدقيقة 38 عندما وجه "نطحة" إلى المدافع السلوفيني سيزار بوستيان سيزار دون إن يعاقبه الحكم.

وتشكل الهزيمة ضربة موجعة لانتر ميلان الذي تنتظره مباراة حاسمة الاربعاء المقبل امام ضيفه تفنتي انشكيده الهولندي في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث يحتاج إلى الفوز لضمان تاهله الى الدور ثمن النهائي ومتابعة رحلة دفاعه عن اللقب القاري.

وتجمد رصيد انتر ميلان عند 20 نقطة وتراجع إلى المركز السادس بفارق الاهداف امام باليرمو الذي انتزع فوزا ثمينا من مضيفه تشيزينا بهدفين للسلوفيني جوزيب ايليتش (11) وفابريتسيو ميكولي (51) مقابل هدف للالباني ارغون بوغداني (24).

وحقق كالياري فوزه الأول في أول مباراة بقيادة مدربه الجديد روبرتو دونادوني عندما تغلب على مضيفه بريشيا 2-1.

وكان كالياري عين دونادوني بدلا من بييرباولو بيزولي الذي اقيل من منصبه بسبب النتائج المتواضعة التي حققها الفريق واخرها تلقيه هزيمتين على التوالي بين جماهيره.

وتقدم بريشيا بهدف لاندريا كاراتشيولو في الدقيقة 20 من ركلة جزاء، لكن كالياري سجل هدفين في الشوط الثاني عبر اليساندرو ماتري (63) ودانييلي كونتي (66).

وانتزع سمبدوريا فوزا صعبا من مضيفه ليتشي 3-2 بفضل ثلاثية لجامباولو باتزيني.

وبكر سمبدوريا بالتسجيل عبر باتزيني في الدقيقة الثامنة، وتلقى اصحاب الارض ضربة موجعة بطرد مهاجمهم الاوروغوياني ارنيستو خافيير تشيفانتون في الدقيقة 39 لتسببه في ركلة جزاء انبرى لها باتزيني بنجاح معززا تقدم الضيوف بهدف ثان.

وانتفض اصحاب الارض في الشوط الثاني فقلصوا الفارق عبر دافيدي دي ميكيلي في الدقيقة 72، ثم ادركوا التعادل بواسطة المالي سليمان ديامانتيه (83)، قبل ان يكمل باتزيني تألقه بهدف ثالث في الدقيقة 88.

وفاز كاتانيا على باري بهدف وحيد سجله كريستيان تيرليتزي في الدقيقة 83، علما بان الفائز لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 79 اثر طرد الارجنتيني ماكسيميليانو لوبيز.

ترتيب فرق الصدارة

1 - ميلان 29 نقطة من 13 مباراة

2 - لاتسيو 25 من 12

3 - يوفنتوس 23 من 13

4 - روما 22 من 13

5 - نابولي 21 من 12

التعليق