ثلاثة أشقاء يرسمون نسخا دقيقة لأكثر اللوحات شهرة في العالم

تم نشره في الاثنين 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 10:00 صباحاً
  • ثلاثة أشقاء يرسمون نسخا دقيقة لأكثر اللوحات شهرة في العالم

دبي- امتهن ثلاثة أشقاء روس رسم نسخ للوحات الفنية الأكثر شهرة في العالم، ليس لتزويرها تحقيقاً للكسب غير المشروع، بل لبيعها لعشاق هذا النوع من الفن وبشكل قانوني.

ونُسخ اللوحات الفنية الأكثر شهرة في العالم تكاد لا تختلف عن الأصلية منها، إلا في أن الأنامل التي رسمتها هي لغير رساميها العالميين.

وحولت أنامل ثلاثة أشقاء روسيين جدران غرفة صغيرة في ضواحي برلين، إلى متحف تتوزع بين جنباته عشرات اللوحات الفنية العالمية.

ويقول أحد الأشقاء، يوغين بوسين "المهم هو معرفة عصر ونمط اللوحة وحياة الفنان وسيرته الذاتية، وأن تكون لديك مهارات ومستوى تعليمي".

وبدأ نسخ اللوحات الشهيرة مع الإخوة الثلاثة وهم صبية من خلال البطاقات البريدية، وتحول إلى فن قاموا بدراسته في أكاديمية الفنون الجميلة في سان بيترسبورغ، ومن ثم تطور الى مهنة احترفوها.

ويعزو الإخوة الثلاثة اهتمامهم برسم هذه اللوحات إلى احتكار أغنى بليونيرات العالم ومتاحفه لمعظم النسخ الأصلية للوحات الكلاسيكية الشهيرة؛ مثل لوحة الموناليزا لليوناردو دافينشي، التي تم رسم نسختها كاملة مع الشقوق لجعلها تبدو حقيقية قدر الإمكان، حتى إن نسخة اللوحة الشهيرة "امرأة في البيانو" تم تزويدها بتوقيع رسامها الأصلي.

وبعد الانتهاء من رسمها، يقوم الإخوة الثلاثة ببيع هذه النسخ الفنية بشكل قانوني وبسعر لا يقل عن ألف يورو الى أناس من مختلف أنحاء العالم يرغبون في أن تتزين جدران غرفهم بإحدى هذه القطع الفنية التاريخية النادرة.

التعليق