فيتيل يفوز بلقب جائزة البرازيل ويخلط اوراق بطولة العالم للفورمولا1

تم نشره في السبت 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 10:00 صباحاً
  • فيتيل يفوز بلقب جائزة البرازيل ويخلط اوراق بطولة العالم للفورمولا1

جدد السائق الألماني سيباستيان فيتيل نجم فريق ريد بول أمله بقوة في المنافسة على لقب بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا1 إثر فوزه بسباق جائزة البرازيل الكبرى في المحطة قبل الأخيرة من البطولة. حيث ستنطلق ابتداء من اليوم- الجمعة  منافسات الجولة الاخيرة وهي بسباق ابو ظبي.

وفرض فريق ريد بول هيمنته على السباق حيث احتل المركزين الأول والثاني بعدما أنهى سائقه الآخر الأسترالي مارك ويبر السباق في المركز الثاني.

وبذلك حسم فريق ريد بول لقب البطولة لصالحه على مستوى فئة الفرق بغض النظر عن نتائج السباق الأخير الذي سيقام في أبو ظبي بالإمارات.

وحل الإسباني فيرناندو ألونسو ثالثاً في سباق اليوم ولكنه ظل في صدارة الترتيب العام للبطولة بفارق ثماني نقاط أمام ويبر صاحب المركز الثاني وبفارق 15 نقطة أمام فيتيل.

هامليتون بحاجة لمعجزة

وما زال لدى البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين أمل من الناحية الحسابية فقط للفوز بالبطولة ولكنه يحتاج إلى معجزة حقيقية حيث يحتل المركز الرابع في الترتيب العام بفارق 24 نقطة عن ألونسو، وسبق لألونسو أن توج بلقب البطولة في عامي 2005 و2006 خلال السباق البرازيلي رغم عدم فوزه بالسباق نفسه في المرتين، ولكنه فشل في تكرار ذلك اليوم بعدما احتل فيتيل وويبر المركزين الأول والثاني في السباق.

ورفع ألونسو رصيده إلى 246 نقطة في صدارة الترتيب العام للبطولة مقابل 238 نقطة لفيتيل و231 نقطة لويبر و222 نقطة لهاميلتون و199 نقطة للبريطاني جنسون باتون سائق فريق ماكلارين وحامل اللقب.

ويحصل الفائز بلقب أي سباق على 25 نقطة ما يضاعف من حجم المنافسة بين ألونسو وفيتيل وويبر حيث تبدو فرصة كل منهم جيدة للغاية في الفوز بلقب البطولة هذا الموسم.وبذلك ، أصبحت هذه هي المرة الرابعة في غضون خمسة مواسم التي يتأجل فيها حسم اللقب إلى السباق الأخير ما يعني قمة الإثارة في سباق أبو ظبي.

ريد بول بطل فئة الفرق

وحسم فريق ريد بول لقب البطولة لفئة الفرق بعدما رفع رصيده إلى 469 نقطة في صدارة الترتيب العام مقابل 421 نقطة لفريق ماكلارين صاحب المركز الثاني.

وعزز ألونسو فرصته في الفوز بلقب البطولة بعدما فاز بالسباق الكوري الذي شهد انسحاب ويبر وفيتيل قبل استكمال السباق بسبب تصادم حدث للأول وعطل في محرك سيارة الثاني.

مفاجأة هالكنبر

وفجر الألماني نيكو هالكنبرغ سائق وليامز مفاجأة كبيرة السبت في التجارب الرسمية للسباق بعدما تصدر قائمة الانطلاق خلال سباق اليوم ولكن ذلك لم يمنحه الفرصة للتفوق على المرشحين الأقوياء الذين انتزعوا المقدمة بعد بداية السباق مباشرة وانتزع فيتيل صدارة السباق مبكراً ثم تبعه ويبر خلال اللفة الأولى من السباق.

كما ضغط ألونسو بقوة على هاميلتون وتقدم عليه في اللفة الثانية من السباق ولكنه احتاج إلى ست لفات أخرى من أجل التقدم على هالكنبرج نفسه مما سمح لسائقي ريد بول بتوسيع الفارق عن أقرب منافسيهم إلى عشر ثوان بعد عشر لفات من السباق. 

ولم تؤثر جولة التوقفات الأولى للتزود بالوقود في ترتيب السائقين على المضمار، ونال ألونسو ضربة موجعة عبر إذاعة فريقه في منتصف السباق حيث أكدت إذاعة الفريق صعوبة موقفه بقولها "لا نستطيع الاقتراب منهم" في إشارة إلى الفارق الكبير الذي يتفوق به سائقا ريد بول.

ولكن ألونسو ظل متقدما على هاميلتون وباتون علما بأن باتون انطلق من المركز الحادي عشر.

وحرص ويبر على تضييق الفارق الذي يفصله عن فيتيل ولكنه سرعان ما تراجع بعدما تلقى بلاغا من مسؤولي الفريق بوجود ارتفاع كبير في درجة حرارة الإطارين الأماميين لسيارته.وزادت إثارة السباق نسبيا عندما دخلت سيارة الأمان إلى المضمار بسبب تصادم وقع للسائق فيتانطونيو ليوتسي في اللفة 52 .

ورغم ذلك، حافظ فيتيل على موقعه في الصدارة مع استئناف السباق في اللفة 55 كما بدا ألونسو بلا أمل في اللحاق بسائقي ريد بول.

وأنهى فيتيل السباق في ساعة واحدة و33 دقيقة و803،11 ثانية ليكون السباق الرابع الذي يفوز به في الموسم الحالي والتاسع في مسيرته الرياضية.

مسلحون يحاول قتل باتون

شن رجال مسلحون هجوما على سيارة كان يستقلها البريطاني جنسون باتون سائق فريق مكلارين المنافس في سباقات سيارات الفورمولا­1، في مدينة ساو باولو البرازيلية. وذكر بيان أصدره فريق مكلارين أن باتون لم يتعرض لأذى" .

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أن المدن الكبيرة في البرازيل تحمل سجلا سيئا في معدل جرائم العنف، وهو ما يثير القلق قبل الأحداث الرياضية الكبيرة مثل كأس العالم 2014 لكرة القدم المقررة في البرازيل.

وذكر بيان فريق مكلارين "حاولت المجموعة اقتحام السيارة التي كانت تقل جنسون باتون"، ولكن رجال الشرطة المسلحون أبعدوا باتون (33 عاما) على الفور في مركبة مدرعة.

التعليق