بيت الشعر الفلسطيني يصدر الأعمال الشعرية الكاملة للراحل محمد القاضي

تم نشره في الجمعة 20 آب / أغسطس 2010. 09:00 صباحاً

رام الله - يسلط بيت الشعر الفلسطيني الضوء على أعمال الشاعر الفلسطيني الراحل محمد حسيب القاضي بإصدار مجلدين يضمان جميع أعماله الشعرية التي أنجزها على مدار عشرات السنين.

وقال رئيس بيت الشعر الفلسطيني الشاعر مراد السوداني، "منذ عامين ونحن نعمل لإصدار ما كتبه شاعر الثورة الفلسطينية من أعمال شعرية لتصدر في مجلدين وكان كلنا أمل أن نحقق له أمله في تقديم أول طبعة من هذه الأعمال له ولكن الموت كان أسرع منا".

ورحل القاضي المولود العام 1946 في مدينة يافا عن 64 عاما في القاهرة في 30 نيسان (ابريل) الماضي بعد صراع مع المرض تاركا خلفه مجموعة كبيرة من القصائد الشعرية والأغاني الثورية والأعمال المسرحية.

وتحدث السوداني بحسرة لعدم تمكنه من الانتهاء من طباعة الأعمال الشعرية للقاضي قبل رحيله وقال "هاتفته قبل عامين وهو في القاهرة. طلبت منه تزويدي بأعماله الشعرية لطباعتها في فلسطين لأنه من حق مناهجنا المدرسية أن تحتضن تجارب هؤلاء الكبار الذين منحوا فلسطين طاقة الخير والإبداع.. قبل يومين من إرسالها للمطبعة يرحل شاعرنا القاضي".

وأضاف "كما عاش في صمت رحل في صمت.. كنا نرغب في حمل الإنجاز للاحتفاء به في القاهرة.. إنه الندم الذي سيبقى معلقا كقلادة الوجع في العنق. الندم الكاوي بتقصيرنا وإننا لم نضع بين يديه عطاياه الشعرية التي طالما انتظرها".

ويعتذر السوداني في تقديمه للأعمال الشعرية للقاضي عن التأخير في إصدارها بالقول "فعذرا أيها الشاعر الشهم لقد حال بيننا وبينك توفير مستلزمات الطباعة التي أسعفتنا بها مشكورة اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم".

وتم إصدار الأعمال الشعرية الكاملة للقاضي في مجلدين الأول يقع في 350 صفحة من القطع المتوسط يضم خمس مجموعات وهي "فصول الهجرة الأربعة" و"مريم تأتي" و"أربعاء أيوب" و"أقبية الليل" و"إنه الصراخ وأنا فيه".

التعليق