"زعل وخضرة" يخزان الواقع المحلي بـ "الدبابيس" في رمضان

تم نشره في الأحد 15 آب / أغسطس 2010. 10:00 صباحاً
  • "زعل وخضرة" يخزان الواقع المحلي بـ "الدبابيس" في رمضان

ديما محبوبه
 

عمان- زعل وخضرة شخصيتان كوميديتان، تنقلان هموم المجتمع الأردني، ولطالما أحبهما الجمهور وانتظرهما بشغف، وها هما يعودان في شهر رمضان إلى معجبيهم، من خلال شاشة التلفزيون الأردني، بعد انقطاع دام ثلاثة أعوام.

والفنانان حسن سبايلة ورانيا إسماعيل، سفيرة النوايا الحسنة لدحر مرض السل، فرغا، مؤخرا، من تصوير حلقات الجزء الخامس من مسلسل "دبابيس زعل وخضرة"، وتعرض حلقاته خلال شهر رمضان المبارك يوميا على شاشة التلفزيون الأردني.

يتناول الجزء الخامس من هذا المسلسل، مواضيع اجتماعية واقتصادية، وبرلمانية، جديدة ومتنوعة، على غرار الانتخابات النيابية، والكوتة النسائية، والانترنت، وقضايا صحية، وحوادث السير. علما بأن مشاهد التصوير التقطت في قرى أردنية، وفي داخل العاصمة عمان، فضلا عن عدة أماكن متفرقة.

ويصف سبايلة، كاتب المسلسل، "أن هذا الجزء مميز بالنسبة لي ككاتب وممثل، وفيه خصوصية، كون هاتين الشخصيتين قد نضجتا من خلال تجربتهما المسرحية، فكانتا بالفعل قادرتين على مخاطبة الجمهور الأردني بسائر شرائحه وأطيافه وفئاته بطريقة ساحرة".

ويضيف بأن هناك مشاهدات ترسخت من أرض الواقع، أثناء زيارته هو وإسماعيل إلى القرى النائية وغيرها من الأماكن في الأردن، وتستفزه ككاتب نصوص في مجال التلفزيون والمسرح، ما يجعل إحساس الشخصيتين بعمق الهموم والقضايا المحلية والعالمية كبيرا على حياة المواطن الأردني.

ويؤكد سبايلة بأن هذا العمل هو "ابن التلفزيون الأردني، وأن جميع الأجزاء هي من إنتاج التلفزيون".

وتقول الفنانة رانيا إسماعيل "إن شخصيتي زعل وخضرة انقطعتا عن التلفزيون الأردني من ثلاثة أعوام، وستعودان في هذا العام".

وتبين أن هناك العديد من الفنانين الأردنيين الذين شاركوهما في العمل كضيوف شرف، على غرار سميرة خوري، ويوسف يوسف، وبكر قباني، وحيدر كفوف، ومي الدايم، وأسماء مصطفى، وإبراهيم القواسمة، ونزار الشريف، وعايد يانس، وعثمان الشمايلة، ونبيل صوالحة، ومحمد العضايلة، وساندرا قعوار، وإلهام علاونة، ومحمد الصباح، ورانيا الصالح، وزيد سبايلة، فضلا عن العديد من الفنانين الأردنيين.

وتؤكد بأنها ترى أن هذا العمل مميز، لما فيه من عديد من المشاهد التي تعكس الواقع الذي يعيشه الشارع الأردني، كنتائج التوجيهي، وظاهرة الانتحار، وغيرها الكثير. ويقوم المسلسل على كادر متميز من التلفزيون.

أما مخرج العمل وهو فايز دعيبس فيبين أن "دبابيس زعل وخضرة" هو أول عمل كوميدي قام دعيبس بإخراجه.

ويقارن دعيبس بين المسلسل الدرامي وهذا المسلسل، مبينا أن هناك صعوبة في إخراج المسلسل الكوميدي، من حيث تقسيمه إلى حلقات خاصة، وكل حلقة لها مواقع خاصة للتصوير وشخصيات مختلفة يعمل المخرج معها.

وما يميز العمل الكوميدي، وفق دعيبس، أن هناك مقدرة على الارتجال في العمل، وثمة تجديد حتى في المشاهد، على الدوام.

dima.mahboubeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »المجتمع الاردني (عاشق الاردن)

    الأحد 15 آب / أغسطس 2010.
    هذا المسلسل يعبر عن الشعب الاردني بكل مقاييسه ومعانيه ويجسد صوره المواطن الاردني الذي يسعى جاهدا ليوفر لقمه عيشه , في نفس الوقت مسلسل كوميدي لكن بوجهة نظر اخرى .
  • »شو هاااااااد (samer)

    الأحد 15 آب / أغسطس 2010.
    لا بعرفوا يمثلوا و لا في اي قصة في مسلسل
    مع احترامي للدراما الاردنية
    عمرك ما رح بسير في دراما هون بوجود هيك ممثلين و مسلسلات
  • »عودة الدراما الاردنية (waleed)

    الأحد 15 آب / أغسطس 2010.
    مسلسل تهريج وعاد بالدراما الاردنية 500 سنة لورا قبل الميلاد ومسخرة وعيب نعرض هيك اشياء على تلفزيون اردني له سمعة واسم ريادي بين الدول العربية