مؤسّسة الفكر العربي تبحث ترشيحات جائزتي "الإبداع العربي" و"أهم كتاب عربي"

تم نشره في الجمعة 13 آب / أغسطس 2010. 10:00 صباحاً


عمان - الغد - يفتتح الأمير خالد الفيصل، رئيس مؤسّسة الفكر العربي ظهر اليوم الجمعة الجلسة الأولى لاجتماعات لجنة جائزة الإبداع العربي في دورتها الرابعة للعام 2010 وجائزة أهم كتاب عربي، وذلك في فندق "بارك حياة" في مدينة جدّة، بحضور أعضاء الهيئة الاستشارية للجائزة التي تضم نخبة من الباحثين والأكاديميين والمتخصصين من دول عربية عدّة إلى جانب عدد من المثقفين ورؤساء تحرير صحف عربية.

أمين عام المؤسّسة الدكتور سليمان عبدالمنعم أعلن أن جائزة أهم كتاب عربي هي جائزة جديدة تمنحها مؤسّسة الفكر العربي ابتداء من العام الحالي لأهم كتاب عربي، وذلك في إطار تنفيذ مبادرة شركاء من أجل الكتاب العربي التي أطلقها الأمير خالد الفيصل في ختام أعمال مؤتمر حركة التأليف والنشر الذي انعقد في بيروت نهاية العام الماضي.

وأوضح عبدالمنعم أن القائمة الأوّلية تضم عدداً كبيراً من الكتب المرشّحة لنيل الجائزة التي تبلغ قيمتها مائة ألف دولار أميركي، على أن تُعقد اجتماعات أخرى للجنة الجائزة في الأشهر المقبلة من أجل الوصول إلى القائمة المصغّرة التي سيعلن عنها في حينه.

تجدر الإشارة إلى أن مؤسّسة الفكر العربي تمنح سنوياً جائزة الإبداع العربي في سبعة مجالات هي: الإبداع العلمي، الإبداع التقني، الإبداع الاقتصادي، الإبداع المجتمعي، الإبداع الإعلامي، الإبداع الأدبي، الإبداع الفني. وينال الفائز بكل جائزة من هذه الجوائز مبلغ خمسين ألف دولار أميركي، إضافة إلى درع المؤسّسة التقديرية.

وكانت الجائزة مُنحت في دورتها الثالثة للعام 2009 في احتفال أقيم على هامش أعمال مؤتمر فكر 8 في دولة الكويت لكلّ من: مؤسّسة الكويت للتقدم العلمي في الإبداع العلمي، البروفسور إلياس الزرهوني في الإبداع التقني، رياض سلامة ومصرف لبنان في الإبداع الاقتصادي، قرية بلعين في الأراضي الفلسطينية المحتلة في الإبداع المجتمعي، الصحافي سلامة أحمد سلامة في الإبداع الإعلامي، الروائية المغربية زهرة المنصوري في الإبداع الأدبي، ساقية عبدالمنعم الصاوي (محمد الصاوي) في الإبداع الفني.

ومن المقرر توزيع جوائز هذا العام فى احتفالية تقام بمناسبة انعقاد مؤتمر فكر 9 الذي تقيمه مؤسّسة الفكر العربي في بيروت في شهر كانون الأول (ديسمبر) المقبل.

التعليق