يخشون "البوح" بعمق صداقاتهم!

تم نشره في الخميس 12 آب / أغسطس 2010. 10:00 صباحاً

خالد الخطاطبة

أن يلتقي لاعبو الفيصلي والوحدات في شؤون خاصة، خارج حدود الملعب، ويناقشون في اجواء من المرح عددا من المشاريع المشتركة فيما بينهم، سواء تلك المشاريع التجارية او المشاريع العائلية والصداقات العائلية، ويتطرقون بروح الفكاهة الى مباراة كأس الكؤوس يوم الجمعة المقبل، فهذا مشهد ربما لا يخطر على بال الكثيرين من مشجعي الفريقين الذين يتأهبون لمؤازرة نجومهم في الموقعة المنتظرة.

مشهد الاجتماعات بين عدد من لاعبي الفيصلي والوحدات، سواء في المنازل او "المقاهي" او في المكاتب، اصبح امرا اعتياديا، في ظل ادراك هؤلاء النجوم ان المنافسة الرياضية فيما بينهم تنحصر داخل اطار الملعب، وانهم يسعون لقيادة فرقهم الى انجاز في اطار الروح الرياضية والتنافس الشريف، طالما في النهاية سينصهرون في قميص واحد، يتمثل في قميص المنتخب.

في الايام الماضية وكما هي العادة، لمست حرص نجوم الفيصلي والوحدات على الظفر بلقب كأس الكؤوس، ولكن هذا الحرص لم يخدش الروح الرياضية، وظل رنين الهواتف بين لاعبي الفريقين متواصلا، للحديث في العديد من الامور المشتركة بين نجوم الناديين، والتي تتمثل في مشاريع تجارية خاصة مشتركة، وصداقات عائلية، وشجون متبادلة، وجلسات مرحة ممتلئة بالمناكفات والمداعبات بين اللاعبين.

ولو قدر لي الحديث عن مشاهد المسها دائما، ولمستها خلال الايام القليلة الماضية تكشف عمق العلاقات التي تربط عددا من نجوم الفريقين على الصعيد الشخصي، لتحدثت بها وكشفتها بالتفصيل الممل، ولكن ما يمنعني هو رغبة بعض هؤلاء النجوم الذين يخشون من "جهل" قلة من جمهورهم وادارييهم من تفسير هذه العلاقات في غير معناها، خصوصا مع اقتراب المباريات الحاسمة، ولن انسى ابدا حرقة أحد النجوم وعتابه لي على خبر تحدثت فيه عن زيارته لنجم آخر من الفريق المنافس عقب مباراة مهمة، حيث تلقى هذا النجم عقب نشر الخبر عتابا قاسيا من اداري فريقه لتأنيبه، والتشكيك في ادائه خلال المباراة، رغم ان هذا النجم كان الاشد تأثرا على خسارة فريقه.

عموما هناك مصالح مشتركة وعلاقات وطيدة تربط نجوم القطبين، لو اطلع عليها "المتعصبون" من جمهور الفريقين، لساهمت حتما في التخفيف من وطأة انفعالاتهم قبل المباراة، وبالتالي انعكاس ذلك ايجابا على سير المباراة فوق المدرجات.

khalid.khatatbeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لا ماتنسى الموضوع (عاصم خويص)

    الخميس 12 آب / أغسطس 2010.
    مش كل اصابعك واحد يا سيد عاطف
    واذا في فئة قليلة من مرضى النفوس في بلدنا فأكثر من 99بالمية من الاردنيين قلوبهم عبعض
    وصحتهم النفسية عال العال طول ما ابو حسين قايدنا فكلنا قلوبنا على بعض وبنحب الاردن
    وحب الاردن مش حكر على حدا كلنا بنحب الاردن
  • »انسى الموضوع سيدي الكاتب (عاطف المعاني)

    الخميس 12 آب / أغسطس 2010.
    فاكر حالك في بلد اخر اقرب دليل مصر الشقيقه كلهم قلوبهم على بعض والمنتخب يجمعهم كبيرهم وصغيرهم ومع ذلك دوما في المقدمه ويحرزون البطولات اما هنا فلا والف لا .