تونس تظفر بالبطولة الدولية الودية الكروية منتخب الناشئين يعادل إيران ويحل أخيرا

تم نشره في الخميس 12 آب / أغسطس 2010. 10:00 صباحاً
  • تونس تظفر بالبطولة الدولية الودية الكروية منتخب الناشئين يعادل إيران ويحل أخيرا

الأردن 2

إيران 2

محمد عمّار

عمان - حقق منتخب الناشئين لكرة القدم تحت 16 سنة، تعادلا مثيرا امام المنتخب الإيراني بهدفين لكل منهما، في اللقاء الذي اقيم أول من أمس على ستاد البتراء بمدينة الحسين للشباب، في ختام الدورة الدولية الودية التي اقامها اتحاد كرة القدم تحضيرا للنهائيات الآسيوية التي ستقام في اوزبكستان خلال شهر تشرين الأول "اكتوبر" المقبل.

وبهذه النتيجة احتل المنتخب التونسي صدارة ترتيب المنتخبات المشاركة برصيد 6 نقاط بعد تغلبه أول من أمس على العراق بهدف، وحل المنتخب الإيراني ثانيا برصيد 5 نقاط من فوز وتعادلين، وحل العراق بالمركز الثالث برصيد 4 نقاط ، واخيرا حل المنتخب الأردني برصيد نقطة من تعادل وخسارتين، ووضعت هذه النتائج أكثر من علامات استفهام حول المنتخب قبيل الاستحقاق الآسيوي.

امتلك المنتخب ناصية البداية مبكرا، مستفيدا من التشكيلة البديلة للمنتخب الإيراني مطلع اللقاء الذي شهد تسجيل الهدف الأول للمنتخب عبر تامر صوبر الذي تلقى بينية احمد سريوة وسدد بيسراه كرة قوية على يسار الحارس الإيراني البديل في الدقيقة 5، واهدر بعدها ليث البشتاوي فرصة سانحة للتسجيل عندما اطال المراوغة وهو على مشارف الجزاء.

مدرب المنتخب الإيراني عمل على اجراء تعديلات سريعة بعد ربع ساعة من البداية، فدقع بالحارس الاساسي محمد رضا ومهدي بور وسردار، فاضحت كافة الالعاب تحت السيطرة الإيرانية، وبرع حارس المنتخب محمد ابو نبهان في التعادل مع كافة الكرات العرضية من هنا وهناك، مع تحسن اداء دفاعات المنتخب قليلا عن المباريات السابقة، الذي تكفل مجد عنانزة واحمد غنيمات واحمد ياسر في التعامل من أول لمسة للهجمات الإيرانية، وتراجع احسان حداد للاسناد الدفاعي، غيما كان سمير رجا وليث البشتاوي وصالح راتب وباسل ابو حلوة يحاولون بشتى الطرق ايصال الكرات للمهاجم الوحيد تامر صوبر، الا ان المنتخب لم يقدم في الشوط الأول سوى فرصة الهدف والثانية اهدرها البشتاوي.

انقلب الاداء في الشوط الثاني، واضحت العاب المنتخب الإيراني تأخذ منحى التعديل، فسدد سردار كرة علت العارضة بقليل، واطبق المنتخب الإيراني على ملعب المنتخب، وادى تألق ابو نبهان في الذود عن المرمى لتعرضه لاصابة، تقرر على اثرها استبداله بالحارس البديل ربيع حابس، والذي كلف المنتخب هدف التعادل من كرة ثابتة ارضية نفذها علي عليابور خدعت حابس في الدقيقة 65، ولم يتأخر هدف التقدم الإيراني كثيرا، بعد ان دفع المدرب الإيراني بعلي منحيان الذي مرر كرة بينية لمهدي بور الذي لم يتوان عن دكها في شباك حابس الهدف الإيراني الثاني في الدقيقة 70.

لم تهدأ العاب المنتخب الإيراني الذي بقي الطرف الافضل في المعادلة الهجومية، وأشهر الحكم البطاقة الحمراء للاعب سمير رجا، واهدر سردار فرصة للتسجيل، وفي الدقيقة 95 احتسب الحكم ركلة جزاء اثر تعرض احد لاعبي المنتخب للاعثار داخل الصندوق، انبرى تامر صوبر لتنفيذها بنجاح لتكون هدف التعادل للمنتخب، ومع صافرة النهاية اشهر الحكم بطاقتين حمراوين للاعبين من المنتخب الإيراني، لتختتم البطولة ويحل المنتخب بالمركز الاخير بتعادل يتيم وخسارتين.

moh.ammar@alghad.jo

التعليق