محمد حمدان: سنقاتل بشراسة للتأهل للدور الثاني في مونديال السلة

تم نشره في الخميس 5 آب / أغسطس 2010. 10:00 صباحاً
  • محمد حمدان: سنقاتل بشراسة للتأهل للدور الثاني في مونديال السلة

اللاعب يؤكد أن الروح الجماعية هي سلاح الأردن لمواجهة الكبار

حسام بركات

 
عمان- أكد نجم المنتخب الوطني لكرة السلة محمد حمدان، أن اللعب الجماعي هو سلاح الأردن القوي في مواجهة المنتخبات الكبيرة خلال مشوار المنافسة التاريخية في نهائيات كأس العالم (مونديال تركيا 2010)، وأن زملاءه النشامى سيقاتلون بشراسة من أجل تحقيق هدف التأهل للدور الثاني.

وشدد حمدان على القدرات الدفاعية الكبيرة التي يتمتع بها المنتخب تحت قيادة المدرب البرتغالي ماريو بالما، والذي يعتبر أن الدفاع هو مصدر الأمان في كل مباراة مهما كانت قوة المنتخب المنافس، مشيرا إلى أن المنتخب ومنذ فترة طويلة لم يخسر مباريات كثيرة، وعندما يخسر لا يكون هناك فارق كبير من النقاط.

وفي حوار خاص مع "الغد" قال اللاعب الملتحق حديثا بنادي العلوم التطبيقية: "المنتخب الوطني قدم صورة رائعة للفريق الجماعي عندما شارك في بطولة آسيا في الصين العام الماضي، كان المنتخب قد أكمل تحضيراته على مدار 3 سنوات، ونجحنا في إحراز المركز الثالث لأول مرة في التاريخ وخطف بطاقة التأهل إلى كأس العالم".

وأضاف "كنا نتوقع أن تكون خطة الإعداد سريعة ومتواصلة، بيد أن الظروف منعت ذلك، ونحن الآن نجد الأمور بدأت تسير في الاتجاه الصحيح خصوصا بعد بطولة معسكر الصين وبطولتي الفلبين والبرتغال والبطولة الثلاثية التي اختتمت أمس، والجهود الناجحة لدعوة الأردن إلى كأس ستانكوفيتش، فضلا عن المشاركة في بطولة كرواتيا قبل السفر الى تركيا".

ويؤكد حمدان المولود في العام 1984 والذي لمع نجمه في النادي الأهلي وانضم للفريق الأول، وهو ما يزال في السادسة عشرة من عمره العام 2000، أن انتقاله لنادي زين العام 2005 شكل بداية جديدة لمسيرته الاحترافية، خصوصا بعدما تمكن من تحقيق كل البطولات الممكنة، بيد أن انضمامه مؤخرا لنادي العلوم التطبيقية سيكون بمثابة مرحلة النضوج في مسيرته مع اللعبة التي بلغت العالمية من خلال المنتخب الوطني.

وعن تذبذب أداء لاعبي المنتخب في الفترة الحالية أكد حمدان بأن"المستوى الفني لم يتراجع والمنتخب يتحسن في الأداء بشكل ملحوظ، وسيلاحظ الجميع أن اللاعبين البدلاء في المنتخب الوطني سيكون لهم دور رئيسي بكل المباريات".

وأضاف: "المباريات الودية تختلف كثيرا عن البطولة الرسمية، يجب أن نكون جاهزين، والجاهزية لبطولة بحجم المونديال ليست بالأمر الهين، واعتقد بأنه ينبغي علينا أن نخوض المباريات المقبلة بكثير من التركيز، حتى نكون في قمة المستوى عندما يحين موعد الاستحقاق الكبير".

وتابع: "بعدما أصبح منتخبنا من أفضل 24 منتخبا في العالم، فإننا نستطيع اللعب مع المنتخبات الكبيرة، والدليل على ذلك المستوى المميز الذي ظهر عليه المنتخب في بطولة البرتغال الأخيرة".

وختم نجم المنتخب الوطني ونادي العلوم التطبيقية، حديثه منوها إلى السمعة الطيبة التي تحققت للأردن بعد التأهل لكأس العالم، مشيرا إلى أن هذه السمعة ستفرض على الجميع احترام المنتخب الوطني، وقال: "لم يعد هدفنا إثبات النفس، بل الهدف الأساسي والوحيد هو تثبيت الأقدام في كأس العالم، وأعتقد أن المنتخب سيقاتل بشكل شرس للتأهل الى الدور الثاني".


Husam.barkat@alghad.jo

التعليق